الحريري استقبل نائب رئيس المجلس وكيدانيان

الفرزلي: لمست ارتياحه الى غد البلد اقتصاديا

12

استقبل رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري امس في السراي الحكومي نائب رئيس مجلس النواب إيلي الفرزلي، وعرض معه المستجدات والاوضاع العامة.

بعد اللقاء قال الفرزلي: «كانت مناسبة للبحث في شؤون عديدة. الامر الاول الذي نال قسطا وافرا من النقاش هو قضايا تشريعية مطلوبة في مجلس النواب باللجان المشتركة، وتم التنسيق مع الرئيس الحريري للنقاش في مضمونها نقاشا شاملا، وتناول بعض الامور بالنسبة الى القوانين المستقبلية».

أضاف: «كانت مناسبة للبحث في قضايا البلد العامة، وشعرت، وهذا ما أفرحني، بارتياح لدى دولة الرئيس بالنسبة الى غد البلد من الزاوية الاقتصادية والمالية والنقدية ومن زاوية مشاريع سيدر التي سيكون لها تأثير في غاية الايجابية على الواقع الاقتصادي والإنمائي والنقدي ومستقبل البلد الاقتصادي والأجواء السياسية المتعلقة بالعلاقات على مستوى الرئاسة».

وتابع: «نقلت الى الرئيس الحريري الحاجة الماسة الى مسألتين أساسييتن يعانيهما الناس، المسألة الاولى تتعلق بمنطقة البقاع الغربي، حيث ان إصدار إخراج القيد يحتاج الى 15 يوما كي ينظم بسبب عدم وجود موظفين لكتابة الاخراجات، وهذا الامر لا يجوز على الاطلاق لأن هناك أمورا صحية وسفرا متعلقة بحياة الناس ومصالحهم.

كذلك طالبنا بالإسراع في إصدار الاستحصال على تراخيص للذين يقومون باستصلاح الاراضي وفقا لقرار، ومذكرة بالسماح من المشروع الأخضر، حيث هناك قرار من وزارة الداخلية يطالب فيه بأن يعود هؤلاء الى وزارة الداخلية خلافا للمألوف في تنفيذ مذكرات صادرة من وزارات أخرى، ومن دون ان يكون هناك نص على لزوم الذهاب الى وزارة الداخلية. لا مانع لدينا، شرط ان يكون هناك تأكيد للسرعة لإعطاء الاذونات المطلوبة لهؤلاء، لأن هناك أضرارا مالية ومادية كبيرة تلحق بالمواطنين. هذه كانت مجمل المواضيع التي تناولناها، على أمل لقاء آخر قريب مع الرئيس الحريري».

1 Banner El Shark 728×90

والتقى الحريري وزير السياحة اواديس كيدانيان الذي قال بعد اللقاء: «تشرفت بزيارة الرئيس الحريري وأطلعته على أجواء الموسم السياحي، وأكدت له أننا نجحنا فعلا رغم كل التحديات والخلل الأمني الذي سجل في فترة الصيف، حيث تم تسجيل ارتفاع في إعداد السياح. كما تناولنا الهواجس التي لها علاقة مباشرة مع القطاع السياحي والحملة التي تطاول الموسم السياحي والوزارة من خلال محاولات البعض التشكيك في انقراض السياح في لبنان او تناقص عددهم، بالرغم من كل المعلومات والمعطيات التي تصدر عن الامن العام، وكلها تؤكد أن هناك زيادة في عدد الوافدين ونسبة الإشغال في الفنادق التي ازدادت عام 2019. إن المصارفات «DeTAX» التي تنظم في مطار رفيق الحريري الدولي تؤكد ان هناك ارتفاعا في عدد الوافدين بنسبة 13%، والهاجس الوحيد لدينا هو العمل للترويج السياحي».

أضاف: «طلبت من الرئيس الحريري المساعدة في إقرار العقد الذي تمت الموافقة عليه في مجلس الوزراء لكي نستطيع تطبيقه والعمل به، بعد أخذ موافقة ديوان المحاسبة، وهذا الامر تدخل فيه الرئيس الحريري كالعادة وبشكل مباشر، ونأمل في بداية الأسبوع المقبل انطلاق الموسم الجديد 2019-2020، مع التأكيد أن القطاع السياحي سيكون احد أهم الأساسات الرافعة للاقتصاد اللبناني».

كذلك التقى الحريري مفتي طرابلس والشمال الشيخ مالك الشعار وعرض معه الاوضاع العامة وشؤونا عامة تتعلق بمطالب طرابلس والشمال.

 

خوري

واستقبل أيضا النائب سليم خوري  وايلي خوري.

بعد اللقاء قال النائب خوري: «تناولنا موضوع الانهيارات التي حصلت في فصل الشتاء الماضي في منطقة جزين، وأعطى الرئيس الحريري توجيهات للهيئة العليا للاغاثة للكشف على الأضرار، وسيكون هناك جولة للامين العام للهيئة اللواء محمد خير في المنطقة للاطلاع على الاضرار في أربعة مواقع».

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.