الحكومة اليمنية توجه طلبا عاجلا للسعودية والإمارات: قوات الحزام الأمني تسيطر على القاعدة الإدارية والأمانة العامة لرئاسة الوزراء في عدن

10

سيطرت قوات الحزام الأمني  على القاعدة الإدارية والأمانة العامة لرئاسة الوزراء في خور مكسر في عدن.

وقتل شخص جراء تجدد الاشتباكات في منطقة كريتر، بالقرب من القصر الجمهوري في مدينة عدن اليمنية.

واندلعت امس اشتباكات عنيفة بالقرب من البنك الأهلي في شارع أروى، وامتدت إلى قرب البنك المركزي بعدن، بحسبما ذكره موقع «كريتر سكاي» المحلي.

وقال مواطنون إن الاشتباكات دارت بين قوات الحماية الرئاسية، وبين قوات تتبع للقيادي أبو همام.

وتشهد عدن منذ  الأربعاء اشتباكات عنيفة بين موالين للمجلس الانتقالي وحراسة قصر معاشيق. وقتل 3 أشخاص خلال الاشتباكات، التي وصفها وزير الداخلية اليمني أحمد الميسري بالفتنة.

وفي ضوء هذه التطورات جددت الحكومة اليمنية، توجيه الدعوة إلى التحالف العربي بقيادة السعودية والإمارات، لممارسة ضغوطات عاجلة وقوية على المجلس الانتقالي لمنع أي تحركات عسكرية في مدينة عدن.

1 Banner El Shark 728×90

وطلبت حكومة الرئيس، عبد ربه منصور هادي، من التحالف إلزام كافة الوحدات والتشكيلات الأمنية والعسكرية الانضواء في إطار المؤسسة الأمنية والعسكرية وعدم الخروج على الدولة ومؤسساتها وأجهزتها.

وحملت الحكومة اليمنية المجلس الانتقالي مسؤولية التصعيد المسلح في العاصمة المؤقتة عدن، وما يترتب عنه من نتائج وعواقب وخيمة تهدد أمن وسلامة المواطنين والأمن والاستقرار بشكل عام.

وأكدت رفضها التصرفات اللامسؤولة من جانب مجاميع المجلس الانتقالي والتي وصلت إلى حد استخدام السلاح الثقيل ومحاولة اقتحام مؤسسات الدولة ومعسكرات الجيش.

وأعربت الحكومة عن أسفها لرفض تلك المجاميع تجنيب مدينة عدن وسكانها المسالمين مخاطر الانزلاق في دوامات الفوضى والاقتتال، التي ستطيح بكل ما تم تحقيقه من سلم أهلي وخدمات خلال السنوات القليلة التي تلت تحرير مدينة عدن من قبضة الحوثيين.

وشددت على أن الجيش والأمن، وانطلاقا من مسؤولياتهم الوطنية، ملتزمين بالحفاظ على مؤسسات الدولة وسلامة المواطنين وسيعملون على التصدي لكل محاولات المساس بالمؤسسات والأفراد وبدعم كل العقلاء والشرفاء ومساندة الأشقاء في التحالف العربي بقيادة السعودية.

ولفتت إلى أن الحكومة تعمل مع قيادة التحالف على تشكيل لجنة للتحقيق في الأحداث التي تشهدها مدينة عدن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.