الخطيب: ليتحمّل الجميع مسؤولياتهم في تأليف الحكومة

6

ادى نائب رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى الشيخ علي الخطيب الصلاة جماعة في مقر المجلس والقى خطبة الجمعة مما قال فيها: «ان لبنان يشهد اياما صعبة والمواطنون يعانون من ظروف معيشية مؤلمة يزيد من حدتها طمع التجار والمحتكرين والمستغلين لحاجات الصحية والمعيشية في ظل تفشي البطالة وانعدام فرص العمل ما يدفع اللبنانيون الى الهجرة بحثا عن استقرار اجتماعي، وما يؤسف له ان الدولة تتخلى عن مسؤولياتها في رعاية مواطنيها، فيجري الحديث عن وقف الدعم للمحروقات والسلع الاستهلاكية والأدوية مما يؤدي الى انفجار اجتماعي كبير يدخل لبنان في مستنقع الفوضى والفتن»، محذرا من «المساس بلقمة الناس ودوائها فاننا نطالب السياسيين بالعمل الجاد والمسؤول للحؤول دون تجويع الناس ودفعهم الى الشارع للتعبير عن سخطهم من الفاسدين الذين كدسوا الثروات الطائلة على حساب تحويل غالبية اللبنانيين الى فقراء ومتسكعين على أبواب المصارف لاستعادة أموالهم، فاذا كان السياسيون يعترفون بان الإصلاحات ضرورة ملحة لإنقاذ الوضع الاقتصادي وتحسين الظروف المعيشية، فليتخذوا خطوات ملموسة في مكافحة الفساد واستعادة المال العام المنهوب والافراج عن أموال المودعين حتى يستعيدوا ثقة الناس بهم، ويشعروا مواطنيهم انهم محظيون برعاية كريمة تجنبهم الجوع والفقر والحاجة».

واسف الخطيب لما «حصل في بلدة لاسا من استغلال للسلطة في التعدي على أصحاب الممتلكات باتخاذ تدابير تقضي بإزالة منازل، في مخالفة فاضحة للقانون في وقت نحتاج فيه الى تعزيز الوئام بين اللبنانيين وترسيخ العيش المشترك وعدم السماح لعناصر الفتنة بالتسلل الى ساحتنا الداخلية»، مؤكدا «ان الأوقاف الدينية والممتلكات العامة والخاصة حق مقدس لاصحابها ومالكيها لا يجوز التعدي عليه باي شكل من الاشكال، ونحن نتحفظ بحقوقنا في سلوك الطرق القانونية في الحفاظ على أصحاب الحقوق بما يحقق العدالة والانصاف ويمنع التعديات وخرق القوانين المرعية الاجراء».

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.