الخلايا التائية القاتلة تتصدّى لسلالات «كورونا» الجديدة ولقاح فعّال 100% لمن هم بين 12 و15 عاماً

88

في خضم ظهور موجة ثالثة من عدوى فيروس كورونا في بعض الدول، هناك أخبار سارة من شأنها أن تمنح القليل من الأمل، ومنها توصل دراسة إلى أن لقاحا يوفر حماية للمراهقين بنسبة 100%، كما كشفت دراسة عن أن نوعا من خلايا المناعة تتصدى لسلالات كورونا الجديدة.

وأظهرت دراسة مختبرية أميركية نشرت أن مكونا مهما من مكونات الجهاز المناعي المعروف باسم الخلايا التائية القاتلة (cytotoxic T cells) التي تتصدى للإصابة بفيروس كورونا تحمي أيضا -فيما يبدو- من 3 سلالات جديدة، وهي الأكثر إثارة للقلق.

وقام الباحثون بتحليل دم 30 شخصا تعافوا من كوفيد-19 قبل ظهور السلالات الجديدة الأكثر عدوى.

ومن هذه العينات، حدد الباحثون شكلا معينا للخلايا التائية التي كانت نشطة في مواجهة الفيروس، ودرسوا كيف كانت هذه الخلايا التائية تعمل في مواجهة السلالات الجديدة التي رُصدت في جنوب أفريقيا والمملكة المتحدة والبرازيل.

وخلصوا إلى أن الحماية التي تقوم بها الخلايا التائية ظلت فعالة إلى حد كبير، ويمكنها التعرف فعليا على جميع الطفرات في السلالات محل الدراسة.

وأعلنت شركتا فايزر Pfizer وبيونتك BioNTech  أن لقاحهما ضد كورونا فعال بنسبة 100% لدى من تتراوح أعمارهم بين 12 و15 عاما، حسب نتائج تجربة سريرية، مبديتين أملهما في بدء تطعيم هذه الشريحة قبل العام الدراسي المقبل.

وقال المختبران في بيان إن تجارب المرحلة الثالثة -التي شملت 2260 فتى وفتاة من تلك الفئة- «أظهرت فعالية بنسبة 100% واستجابات قوية للأجسام المضادة».

وقال رئيس مجلس إدارة مختبرات بيونتك الألمانية أوغور شاهين أن النتائج على الفتيان والفتيات بين 12 و15 عاما «مشجعة جدا، في ضوء التوجهات الملاحظة في الأسابيع الماضية بشأن انتشار» النسخة المتحورة من الفيروس التي رصدت في بريطانيا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.