الدولار ينخفض وخلفه الاسعار… «المركزي» مستمر بالـ161‏

كتاب اميركي لميقاتي: لا عقوبات على امدادات الطاقة للبنان

76

انسحبت برودة الطقس على المناخ السياسي العام في البلاد والدينامية التي طبعت الحركة التشاورية الحوارية في اليومين الماضيين وافضت الى صفر نتيجة، او بالاحرى نتيجة عكسية اضافت الى مناخ التشنج تشنجاً والى الاحتقان السياسي احتقاناً، في حين سجل سعر صرف الدولار تراجعا فجائيا بلغ اكثر من خمسة الاف ليرة ما اراح الاسواق نسبيا وخفض بعض الاسعار لاسيما في ما خص المحروقات، وذلك بفعل التعميم 161 الصادر عن مصرف لبنان. غير ان تراخي اهل الحكم وعدم مسارعتهم الى تفعيل عمل المؤسسات الدستورية وعلى رأسها مجلس الوزراء المعطّل اراديا، سيقضي على الارجح على هذا التحسن في غضون ايام.

رسالة اميركية

فالجمود السياسي على حاله ولا اتصالات لايجاد حلول للازمات السياسية فيما الاوضاع المعيشية من سيئ الى اسوأ، خصوصا على صعيد التغذية بالتيار الكهربائي. وليس بعيدا، إستقبل رئيس مجلس الوزراء نجيب ميقاتي سفيرة الولايات المتحدة الأميركية لدى لبنان دوروثي شيا التي قالت بعد اللقاء: نقلت الى رئيس الوزراء نجيب ميقاتي كتاباً رسمياً خطياً من وزارة الخزانة الأميركية أجابت خلاله على بعض الهواجس التي كانت لدى السلطات اللبنانية في ما يتعلق باتفاقيات الطاقة الإقليمية التي ساعدت الولايات المتحدة الأميركية في تسهيلها وتشجيعها بين لبنان والأردن ومصر. أضافت: لن يكون هناك أي مخاوف من قانون العقوبات الأميركية، وهذه الرسالة التي تم تسليمها تمثل زخماً الى الأمام وحدثاً رئيسيا في الوقت الذي نواصل فيه إحراز تقدم لتحقيق طاقة أكثر إستدامة ونظافة للمساعدة في معالجة أزمة الطاقة التي يعاني منها الشعب اللبناني.

نجاة رشدي

وإستقبل الرئيس ميقاتي المنسقة المقيمة للأمم المتحدة في لبنان ومنسقة الشؤون الإنسانية نجاة رشدي، حيث جرى خلال اللقاء عرض للأوضاع العامة في لبنان والسبل الآيلة لدعم الشعب اللبناني للخروج من أزماته الراهنة، كما تم التباحث في الأنشطة التي تقوم بها الوكالات والمنظمات التابعة للأمم المتحدة في لبنان.

لا سياسة في القصر

في بعبدا، لا حركة سياسية غداة اعلانها تمسكها بخيار عقد طاولة الحوار وتصويبها على المعترضين عليها. اما اقتصاديا، فقد نقل  وزير الصناعة جورج بوشكيان عن رئيس الجمهورية العماد ميشال عون «تشجيعه على المضي في خطة لاعادة اطلاق الصناعة وتحديثها واستعادة الاقتصاد الإنتاجي دوره بديلا عن الاقتصاد الريعي»، وشدد على ان «لا هجرة مصانع من لبنان».

القرار مستمر

في المقلب المالي، صدر عن مصرف لبنان البيان الآتي: «بناء ً على  مقررات الاجتماع الذي ترأسه دولة رئيس مجلس الوزراء الأستاذ نجيب ميقاتي بحضور معالي وزير المال الأستاذ يوسف الخليل وسعادة حاكم مصرف لبنان الأستاذ رياض سلامة يوم الثلاثاء الواقع فيه ١١ كانون الثاني ٢٠٢٢  والذي جاء فيه ما يلي: اضافةً الى المفاعيل الاساسية للتعميم 161 يحق للمصارف زيادةً عن الكوتا التي يحق لها شهرياً سحبها بالليرة اللبنانية واصبحت تأخذها بالدولار الاميركي على منصة Sayrafa ان تشتري الدولار الاميركي الورقي من مصرف لبنان مقابل الليرات اللبنانية التي بحوزتها او لدى عملائها على سعر منصة صيرفة من دون سقف محدد.  يودّ حاكم المركزي التأكيد ان مصرف لبنان مستمر في تنفيذ هذا القرار».

الخبز والطحين

بالعودة الى الهموم اليومية،  أكد نقيب أصحاب الأفران في جبل لبنان أنطوان سيف ان «مع انخفاض سعر صرف الدولار سينخفض سعر ربطة الخبز». وقال في تصريح «لدينا مصروف هائل من المازوت الذي يتم تسعيره بالدولار وذلك يؤثّر بشكلٍ كبير على سعر الرغيف».  وأضاف «الدراسات التي تقوم بها وزارة الاقتصاد لا تعطي ربحاً أكثر من 10 في المئة وهذا يؤثّر على المؤسسات الصغيرة وفي حال غيابها لن تستطيع المؤسسات الكبيرة تغطية حاجة السوق». بدوره، أكّد ممثل أصحاب تجمع المطاحن بول منصور أن «لا نية لرفع الدعم عن القمح والطحين».

جدول المحروقات

الى ذلك، صدر بعد ظهر امس جدول جديد لتركيب أسعار المشتقات النفطية، بعد جدول صباحي، مسجلا انخفاضاً جديداً على النحو الآتي: بنزين 95 أوكتان: 369200 بتراجع 6400 ليرة لبنانية. بنزين 98  أوكتان: 381800 بتراجع 6600 ليرة لبنانية. مازوت: 362800 بتراجع 35600 ليرة لبنانية. غاز: 319600 بتراجع 30100 ليرة لبنانية. وعزا عضو نقابة أصحاب محطّات المحروقات جورج البراكس سبب تراجع الأسعار اليوم إلى «الانخفاض في سعر صرف الدولار في الأسواق الحرّة المحلية». وأضاف: أبقى مصرف لبنان سعر صرف الدولار المؤمَن من قبله لاستيراد 85 في المئة من البنزين، على 24600 ليرة. أمّا سعر صرف الدولار المعتمد في جدول تركيب الأسعار لاستيراد 15 في المئة من البنزين والمحتسب وفقاً لأسعار الأسواق الموازية والمتوجب على الشركات المستوردة والمحطات تأمينه نقداً، فاحتسب بمعدل 31237 بدلاً من 32187 ليرة. وبالنسبة الى أسعار النفط المستوردة، فلم تلحظ أيّ تعديل».

حطيط عند عبود

وبينما مسألة المحقق العدلي في جريمة انفجار المرفأ القاضي طارق البيطار لا تزال السبب الاول لتعطيل الثنائي الشيعي جلسات الحكومة، التقى رئيس مجلس القضاء الأعلى القاضي سهيل عبود، في مكتبه في قصر العدل، أعضاء الهيئة التأسيسية لتجمع أهالي شهداء وجرحى ومتضرري انفجار مرفأ بيروت، الذين بحثوا معه في آخر المستجدات المرتبطة بمسار التحقيق. بعد اللقاء الذي استغرق 35 دقيقة، أوضح الناطق باسم الهيئة إبراهيم حطيط «أن أعضاء الهيئة أبلغوا القاضي عبود أنهم بصدد الذهاب نحو طلب تنحية القاضي بيطار عن الملف من أجل خدمة القضية والوصول الى العدالة»، رافضا «شيطنة عائلات شهداء المرفأ»، ومنتقدا «تغيب بعض وسائل الاعلام عن تغطية تحركاتهم».

 

سلامة: التعميم 161 لتقليص

حجم الأوراق النقدية بالليرة

أكد حاكم ​مصرف لبنان​ ​رياض سلامة​، أن «آخر تعميم وهو 161، يهدف الى تقليص، حجم الأوراق النقدية بالليرة اللبنانية المتداولة، وعملية تقليص الأوراق النقدية بالليرة، ستكون بين ​البنك المركزي​ والبنوك التجارية»، بحسب تصريحات لوكالة «​​رويترز».

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.