الراعي أعلن «الميثاق التربوي الوطني»: الثورة مسيرة متواصلة والكنيسة تدعمها

25

أعلن البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي عن «الميثاق التربوي الوطني الشامل»، اثر انتهاء اجتماع مجلس المطارنة الموارنة الذي انعقد في الصرح البطريركي في بكركي، وأكد  انه «يهدف الى الحفاظ على هوية لبنان، ما يؤول إلى تلبية مطالب الشعب وتفعيل الثورة وحماية أهدافها». وقال: «يهدف الميثاق إلى دعوة شبابنا اللبناني لبناء وطن أفضل هو لبنان بيتنا المشترك وهو دولة مدنية تفصل بين الدين والدولة».

واكد ان «الثورة التي أطلقها عدد من المواطنين ، كانت بداية بعفوية تامة موحدين تحت راية لبنان في المطالب الوطنية المحقة، هذه الثورة تقتضي مسيرة متواصلة كي لا تنخفض شعلتها والكنيسة تدعمها، لكنها تستمد ديمومتها من نجاحها مع شعبها ولشعبها، والشعب اللبناني يسعى إلى سلطة ناجحة فعلينا ألا نخيبه».

وتمنى ان يشمل «الميثاق» كل شبيبة لبنان من مختلف الانتماءات، وأن يتم التعاون على تطبيقه مع هيئات المجتمع المدني، ومع مؤسسة «أديان» من أجل شد أواصر العائلة اللبنانية، على أساس الوحدة في التنوع، والاغتناء المتبادل من واقع التعددية الدينية والثقافية والحضارية التي تميز لبنان. ونأمل أن يحظى بمؤازرة وطنية جامعة، توفر لجميع اللبنانيين مناعة وطنية تتيح لهم أن يحولوا الحواجز التي تعترض سبيلهم إلى حوافز، والآلام التي يعانون منها إلى آمال، فيؤول كل شيء لخيرهم (…)».

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.