الراعي عرض الأوضاع مع زوّاره

سعيد: لحمل قضية لبنان الى دوائر القرار

13

استقبل البطريرك الماروني الكاردينال ماربشاره بطرس الراعي وفدا  من لقاء  سيدة الجبل والمجلس الوطني لرفع الاحتلال الايراني عن لبنان، وكانت مناسبة لعرض الاوضاع الراهنة.

وتحدث النائب السابق فارس سعيد ومما قال “نحن، نرى معكم أن للبنان حقا على أصدقائه في المجتمعين العربي والدولي بان يتحركوا لإنقاذه، نظرا لما أغدقوا عليه سابقا من قرارات دولية وعربية خاصة بسيادته واستقلاله، ومن مساعدات مالية لإنعاش اقتصاده، فضلا عن عنايتهم بصيغته الفريدة، ولكن بين المبادرة الدولية والواقع اللبناني الراهن حلقة مفقودة هي مبادرتنا الداخلية (ساعدوا أنفسكم لنساعدكم).وأمام إنسداد الأفق السياسي العام في لبنان والذي يتعقد يوما بعد يوم، نرى أن هذه المبادرة المطلوبة من شأنها أن تأتي من مستوى المرجعيات السامية. بمعنى آخر، نتمنى عليكم  أن تحملوا قضية لبنان إلى دوائر القرار العربية والدولية وتطالبون دعم الأصدقاء في كل أنحاء العالم من أجل مساعدتنا لتنفيذ الدستور والطائف

وقرارات الشرعية العربية والدولية لاسيما 1559-1680-1701-2650. خارج ذلك ليس أمامنا سوى الجلوس على مقاعد الانتظار، فيما الوطن يهرب من بين الأصابع، والدولة تلفظُ آخرَ أنفاسها”.

ثم استقبل الراعي وفدا من “جمعية أصدقاء القربان المقدس” برئاسة منى نعمة.

كما استقبل القاضية اليس شبطيني.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.