الراعي: لنسم الفساد ونحدد مكانه ومن يخلق النزاعات والحروب مجانين

8

اكد البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي، خلال مشاركته في الغداء الذي اقيم على شرفه في رعية مار مارون – بيصور – جزين، «ان الأحداث التي عشناها هي أكبر دليل على أنه لا يمكن إقصاء أي طرف من لبنان، وأن فرادة لبنان هي في تنوعه. وإن من يخلق النزاعات والحروب هم مجانين، لأنهم لو فكروا ولو قليلا لما وصلنا الى أي خراب». وقال الراعي: «فرحتي كبيرة  بوجودي بينكم في هذه المنطقة التي عانت وقدمت الكثير وما زالت صامدة بشفاعة مار مارون، خصوصا بعد التهجير عام 1985، عندما عدتم وبنيتم ورممتم وكان اتكالكم على ذاتكم وعلى الله، وحافظتم على كرامتكم. وهذا ما نتمناه دوما، أن تبقى هذه الكرامة فوق كل اعتبار. ولكن عندما تداس هذه الكرامة أو تنتهك سياسيا أو اقتصاديا أو ماليا أو اجتماعيا، يصبح الأمر غير مقبول».

1 Banner El Shark 728×90

وتابع: «اذا عدتم معي بالذاكرة الى جلسة مجلس النواب الشهيرة التي تحدث فيها الجميع عن الفساد، لم نستطع حينها أن نفهم أين يكمن هذا الفساد، وكأنه في الهواء. يجب ان نقول اين هو الفساد، وان نسميه ونحدد مكانه، في هذه الوزارة وفي تلك الادارة وفي هذا المركز وفي هذا الشخص. والا سنبقى نراوح مكاننا».

من جهته، توجه مدير المركز الكاثوليكي للإعلام الخوري عبده أبو كسم، باسمه وباسم أبناء الرعية، بالشكر العميق إلى البطريرك الراعي، معتبرا ان مواقف البطريرك الدينية والوطنية تبعث الرجاء والأمل في نفوس اللبنانيين وتشكل الضمانة لوحدتهم على اختلاف طوائفهم وانتماءاتهم». وألقى مارون سمعان كلمة باسم أهالي البلدة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.