الراعي من بعبدا: ندعم المؤسسات الدستورية ونرفض الاعتداء على الأملاك والقوى الأمنية

36

استقبل رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، عند التاسعة والنصف من قبل ظهر امس في قصر بعبدا، البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، وعرض معه الاوضاع الراهنة في البلد اضافة الى الخطة الاقتصادية التي تنوي الحكومة اقرارها خلال جلسة مجلس الوزراء امس للنهوض بالاوضاع الاقتصادية ومعالجة الازمة المالية التي تتخبط فيها البلاد.

بعد اللقاء، ادلى البطريرك الراعي بتصريح قال فيه:علينا كلبنانيين ان نضع ايادينا بايادي بعضنا البعض، فنحن نمر بصعوبة كبرى لكن ما من احد عليه ان يتفرج او يخجل او ينتقد. نحن مدعوون لان نتساعد». وتابع: «أريد ان أوجه تحية الى الثوار. لقد حيينا دائما الانتفاضة من اساسها، وقلنا اننا مع مطالبكم، ونشعر فيها معكم كمواطنين لبنانيين. لكننا كنا دائما ننادي ان تكون الثورة على الدوام بناءة وحضارية وثقافية، بحيث تظهر وجه لبنان الى العالم. أما ان نصل الى ما يحدث اليوم من تعد على الاملاك العامة والخاصة، وتعد على الجيش والامن الداخلي ومن استخدام للحجارة، فهذا ما لا يمكن ان نقبل به على الاطلاق. نحن مع مطالب شعبنا وحاجاته، ويدمي قلبنا ان نسمع مواطنا يقول انه جائع. وهذه دعوة الى الجميع للمساعدة، ولكن من غير المسموح لأحد ان يقوم بما ذكرته، ذلك ان الامر معيب جدا ولا يعطي ثقة بلبنان، بل يدفع العالم بأسره الى اسقاطنا من عينه، في الوقت الذي لبنان فيه غير هذا الواقع».

واردف: «لقد تكلمت بكل هذه القضايا مع فخامة الرئيس، وأكدت له اننا مع فخامته، ومع الحكومة ومع مجلس النواب وكل مؤسسات الدولة الدستورية، وندعمها كلها كي تخدم شعبنا في هذا الظرف الصعب. ان الكرة الارضية مشلولة بأسرها ونحن متأثرون بهذا الامر، انما علينا ان نعرف كيف نسند بعضنا البعض لكي ننهض من جديد».

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.