الراعي: وطننا يتلاشى أمام أعيننا ولا نستطيع البقاء في الكذب

34

الشرق – ترأس البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي قداس الأحد الاول في كنيسة الصرح البطريركي الصيفي في الديمان، عاونه القيم البطريركي على الجبة وزغرتا إهدن المطران جوزف نفاع، الأب فادي تابت، أمين سر الديوان البطريركي الاب خليل عرب، القيم البطريركي في الديمان الاب طوني الاغا، كاهن رعية الديمان نافذ صعب، وامين سر البطريرك الأب هادي ضو .
وحضر القداس رئيس الرابطة المارونية السفير خليل كرم وأعضاء الرابطة , اهالي الديمان، زود الجمعية الطبية اللبنانية الدولية، وفد من جمعية فرسان الارز، وفد كبير من رابطة آل زغيب في قضاء جبيل يتقدمهم رئيس الرابطة المحامي جوليان زغيب عضو مجلس بلدية جبيل ونائب رئيس البلدية سابقا، ويرافق الوفد رئيس مكتب التواصل مع المرجعيات الروحية في حزب القوات اللبنانية أنطوان مراد. وعدد كبير من المؤمنين .
بعد تلاوة الانجيل، القى الراعي عظةً مما قال فيها «إنّنا في لبنان نعيش أزمة حقيقة. فلا بدَّ من العودة إليها، أوّلًا لكي ينتخب المجلس النيابي رئيسًا للجمهوريّة وفقًا للدستور الواضح والصريح. لا نستطيع البقاء خارج إطار الجقيقة، والعيش في الكذب على بعضنا البعض، فيما وطننا يتلاشى أمام أعيننا بمؤسّساته الدستوريّة. بل علينا أن نعيش ثقافة الحقيقة الواضحة التي لا لبس فيها، فنتصارح ونتصالح بها وعلى ضوئها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.