الرفاعي: للعمل على رؤية وطنية جامعة للنزوح السوري

18

الشرق – أشار مفتي محافظة بعلبك الهرمل الشيخ بكر الرفاعي في رسالة «منبر الجمعة» إلى أن «لبنان لم يزل من دون رئيس، وبدون خطة إصلاحية شاملة، ومن دون إعادة أموال الناس المنهوبة، ومن دون أمن ولا أمان، بالإضافة إلى الحرب».

وأكد أنه «لا تزر وازرة وزر اخرى ومعاقبة البريء بجريرة المسيء جريمة إنسانية»، قال: «يجب العمل على رؤية وطنية جامعة للنزوح السوري وتأمين الناس على أرواحهم وأموالهم وأعراضهم بعيدا عن حسابات الربح والخسارة (…)».

ورأى أن «المقاومة في غزّة تميّزت في قتالها الأخير، بأساليب حرب المدن الكلاسيكية مع لمسات فلسطينية مبتكرة، أعادت رسم صورة الفدائي الذي يقاتل من مسافة صفر بأسلحة فردية من صناعة وطنية». وقال: «(…) أكثر من 32 ألف شهيد، أكثر من ثلثَيهم من النساء والأطفال، وأكثر من 70 ألف جريح… هل هذا العدد كافٍ لإرضاء شهوة القتل والانتقام؟!».

واعتبر انّ «سقوط المنظومة الدولية بعد فشلها الذريع في حماية القانون الدولي من التطبيق المزدوج المعايير، سيكون فاتحة مرحلة جديدة أكثر ضبابية وخطورة».

اضاف: «حرب إقليمية شاملة المسبب فيها والذي يحمل وزرها هي إسرائيل والولايات المتحدة الراعية السلام والحامية للحريّات!»، لافتا الى «ازدواجية المعايير، حيث أن التطرف الديني التوراتي اليميني المتشدد استباح كل شيء ولم يتجرأ أحد على القول بذلك، ومشكلة بسيطة تتحول إلى إرهاب إسلامي».

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.