الريّس: حزب السلطة يتظاهر ضد مؤسساتها!

28

اعتبر مستشار رئيس الحزب التقدمي الإشتراكي رامي الريّس أن «الهدف من تظاهرة التيار الوطني الحر ضد حاكم مصرف لبنان ليس الإصلاح بل إستبداله بمن هو تابع لهم»، مضيفاً «هذا الجوع المزمن للسلطة يعبّر عن نفسه في كل الإدارات التي استلمها التيار منذ سنوات».

وأشار في حديث لـ»صوت لبنان 100.5» إلى أن «كل سياسات وسلوكيات التيار عبثية»، وأكد أن «التحرك العفوي لأنصار الحزب الخميس لم يكن دفاعاً عن  حاكم مصرف لبنان لأنه معني بالدفاع عن نفسه، ولكنه جاء كردة فعل عمّا أشيع عن محاولة استهداف منزل رئيس الحزب القريب من مصرف لبنان، وقد سبق تظاهرة التيار تمهيد سلبي عبر وسائل التواصل الاجتماعي استفزّ مناصرينا. نحن لا نريد إلا الهدوء والتهدئة، ولكن من مفارقات الأمور أن حزب السلطة الذي يفاخر بكتلة نيابية من 27 نائباً، يتظاهر ضد مؤسسات السلطة. والسياسات التي طبقها الحاكم منذ سنوات كان التيار الوطني الحر جزءاً من المشاركين فيها».ورداً على سؤال، قال الريّس أن «وليد جنبلاط لم يخفِ أنه ضد الفراغ، ونحن لم  نمنح الثقة للحكومة ولا نزال في المعارضة، لكننا لسنا عبثيين ولا نؤيد الفراغ والتعطيل في المؤسسات كسوانا، والحكومة موجودة ونأمل أن تطلق أوسع عملية إصلاحية لتفادي الانهيار، وعندما نعارض سنعارض بطريقة مسؤولة وبنّاءة وليس من أجل المعارضة فقط، لأن البلد لا يحتمل المناكفات والمغامرات».

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.