الزميل حسين قطيش في ذمة الله

122

غيب الموت الزميل حسين قطيش أحد ألمع الصحافيين المخضرمين، وقد كان من محبي العمل الصحافي والبحث عن المتاعب، وكانت نقابة الصحافة بالنسبة اليه بيته الاول.

الفقيد الغالي عمل طويلا في الصحافة، وكتب الاف المقالات، وصرف معظم حياته في اغناء الصحافة الورقية بالمادة الدسمة، والمقال النيّر.

كل نفس ذائقة الموت، وانها مشيئة رب العالمين، ان يغيب الزميل حسين ويرحل بعيدا عنا. ولا بد ان نتمنى له دارا اوسع من داره، وبيتا اكبر من بيته، وان يسامحه ربه، وان يدخله فسيح جناته.

وإنا لله وإنا اليه راجعون.

عوني الكعكي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.