السعودية: استمرار العمليات الإسرائيلية يهدّد الأمن الإقليمي

12

أكدت السعودية، الاثنين، أن استمرار العمليات العسكرية الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية يهدد الأمن الإقليمي، وينذر باتساع رقعة النزاع.
وأكد نائب وزير الخارجية السعودي وليد بن عبدالكريم الخريجي الذي شارك، الاثنين، في الاجتماع التاسع عشر لوزراء خارجية منتدى حوار التعاون الآسيوي، الذي استضافته إيران نيابة عن وزير الخارجية الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله في بداية كلمته على “أهمية مضاعفة الجهود المشتركة وتعميق التعاون والتنسيق؛ لمواجهة العديد من التحديات ومن أبرزها تنامى الصراعات، وتزايد تحديات الأمن الغذائي، وأمن الطاقة، وغيرها” وفقا لوكالة الأنباء السعودية “واس”.
وأشار الخريجي “إلى مواصلة إسرائيل عملياتها العسكرية التي تصاعدت بشكل غير مسبوق ضد المدنيين العزل في غزة، والتي خلفت آلاف الضحايا من الأطفال والنساء والشيوخ”، مؤكدا أن استمرار العمليات العسكرية يهدد الأمن الإقليمي، وينذر باتساع رقعة النزاع، والذي سبق وحذرت المملكة منه نتيجة استمرار الاحتلال وحرمان الشعب الفلسطيني من حقوقه المشروعة”.
وأكد الخريجي “ضرورة الوقف الفوري للعمليات العسكرية الإسرائيلية، وحماية المدنيين، وتأمين وصول المساعدات الإنسانية، وتكثيف الجهود للتوصل إلى حل عادل ودائم للقضية الفلسطينية، بما يكفل حق الشعب الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة على حدود عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية”.
وجدد نائب وزير الخارجية السعودي “تأكيد المملكة على ضرورة مواصلة التنسيق بين الدول وتطوير وتوسيع التعاون في المجالات كافة؛ بما في ذلك التنمية الاقتصادية، والتكنولوجيا، والتجارة، والاستثمار، والأمن الإقليمي، والطاقة، والمجالات الثقافية، وغيرها من المجالات”.
كما أكد أن المملكة “تؤمن بأهمية تعزيز التعاون في المجالات والتحديات الناشئة، ومنها أزمة التغير المناخي، ورفع مستوى التعاون في مجال الحوكمة العالمية للذكاء الاصطناعي والتقنيات الجديدة، لافتا إلى أهمية وفعالية العمل الجماعي ضمن الأطر المتعددة الأطراف في تهدئة التوترات وتعزيز الحوار والعمل المشترك”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.