السعودية تنفي مزاعم إسرائيلية عن زيارة نتانياهو المملكة

29

نفى وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان آل سعود ما تردد عن لقاء بين رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو  وولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان في مدينة نيوم بالسعودية، والذي قيل إنه عقد بمشاركة وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو الذي كان في زيارة للمنطقة.

وقال الوزير السعودي عبر تويتر «اطلعت على تقارير صحفية عن اجتماع مزعوم بين ولي العهد ومسؤولين إسرائيليين خلال الزيارة الأخيرة للوزير بومبيو، لم ينعقد مثل هذا الاجتماع، الموجودون كانوا مسؤولين أميركيين وسعوديين فقط».

وكان الإعلام الرسمي الإسرائيلي وأحد الوزراء زعموا أن رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو التقى أمس الأحد سرا ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان في مدينة نيوم بالسعودية، غير أن نتنياهو امتنع عن نفي الخبر أو تأكيده، وذلك بعد نفي من جانب وزير الخارجية السعودي.

واحجم نتنياهو  عن الإدلاء بأي تصريحات في هذا الشأن بعد نحو ساعة من الإعلان عن خطاب سياسي مهم ينوي إلقاءه في اجتماع كتله حزبه في الكنيست (البرلمان الإسرائيلي).

واكتفى نتنياهو بالقول إنه يسعى إلى «توسيع دائرة السلام في المنطقة».

وفي الجانب الإسرائيلي، هاجم وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس مصدر تسريب الخبر، وهو ما فُهم أنه تلميح لديوان رئاسة الوزراء، وفق ما قاله مراسل الجزيرة.

وقال غانتس إن هذا التسريب «عمل غير مسؤول، ويجب أن يثير قلق الإسرائيليين».

وكانت الرقابة العسكرية الإسرائيلية على غير العادة قد أكدت للإذاعة الرسمية الإسرائيلية خبر سفر نتنياهو ورئيس الموساد يوسي كوهين إلى السعودية الأحد على متن طائرة خاصة.

من جهته، أكد وزير التعليم الإسرائيلي يوآف غالانت أن نتنياهو التقى ولي العهد السعودي ووزير الخارجية الأميركي -بحضور رئيس جهاز الموساد- خلال زيارة سرية إلى السعودية.

وقال غالانت في تصريح لإذاعة الجيش الإسرائيلي «حقيقة أن الاجتماع قد عقد وجرى الحديث عنه علنا حتى ولو بشكل شبه رسمي حتى الآن هو أمر في غاية الأهمية».

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.