السفيرة الأميركية «مكرّمة» من عين التينة إلى السراي

إشارات إيجابية لترسيم الحدود.. والراعي: نعمل لحياد لبنان

81

في السراي، كان الحدث امس. فالسفيرة الاميركية دوروثي شيا التي تعرضت لأعنف الانتقادات من رعاة الحكومة وصولا الى قرار منع الاعلام اللبناني من استصراحها في خطوة قضائية انتهت باستقالة القاضي، حلت بالتزامن مع موجة احتجاجات واسعة امام السفارة في عوكر، «ضيفة عزيزة» على رئيس الحكومة حسّان دياب الذي استقبلها بالرحب والسعة واولم على شرفها، وجال واياها في ملفات لبنان وازماته من المال الى الاقتصاد ومن المفاوضات مع صندوق النقد الدولي الى دور واشنطن في تسهيل هذه المهمة. وقبل دياب كانت السفيرة «المكرّمة» في قصر عين التينة تغوص والرئيس نبيه بري في بحر ملفات لبنان المتشعبة والمعقدة، فماذا في الخلفيات والافق؟

تقول مصادر عليمة ان جولة شيا، الى شأنها اللبناني الصرف، تتركز في شكل اساسي على ملف ترسيم الحدود اللبنانية – الاسرائيلية واستئناف المفاوضات المتوقفة منذ مدة طويلة، كاشفة عن اشارات ايجابية في هذا الاتجاه وخطوات بارزة ستظهر قريباً. واوضحت ان الرئيس دياب اكد للسفيرة ان لبنان ليس منضويا في اي من المحاور الاقليمية بل يشكل جسر عبور بين الشرق والغرب ومنفتح على كل المشاريع الانقاذية.

 

الراعي: علينا العمل

ليبقى لبنان ارض الحوار

والى نشاط السراي الابرز امس، بقيت عظة البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي الاحد الماضي، الحاضر الاقوى على الساحة السياسية. فخلال استقباله وفدا من الرابطة المارونية، قال الراعي «علينا العمل معا لنعمل على حياد لبنان كي يكون ارض الحوار كما صوتت عليه الامم المتحدة من خلال مشروع رئيس الجمهورية العماد ميشال عون بأن يكون لبنان «أكاديمية الانسان وحوار الثقافات والديانات»، وهذا الامر يلزمه مكان طبيعي وتربة صالحة ترتكز على الحياد. من هنا علينا العمل مع جميع اللبنانيين كي لا يبقى لبنان ارض الحوار والحرية والتعددية وحوار الحضارات والثقافات مجرد شعارات». وكان البطريرك استقبل الوزيرين السابقين رشيد درباس وسجعان قزي اللذين اكدا دعمهما لمواقف البطريرك الراعي ودعوته الى حياد لبنان.

وسط هذه الاجواء، عرض وزير الخارجية والمغتربين ناصيف حتي مع سفير الاتحاد الاوروبي لدى لبنان رالف طراف نتائج مؤتمر «بروكسل 4» وبرنامج المساعدات للبنان ومسألة السماح للبنانيين بالسفر الى الإتحاد الأوروبي. واستقبل الوزير حتي ممثلة المفوضية العليا للامم المتحدة لشؤون اللاجئين في لبنان ميراي جيرار التي عرضت ما آلت إليه نتائج مؤتمر «بروكسل 4» وتداعيات فيروس «كورونا» على النازحين.

وليس بعيدا، اكد مصدر ديبلوماسي  ان  وزير الخارجية دعا خلال زيارته الى روما والفاتيكان المسؤولين الى الوقوف الى جانب لبنان من اجل رفده بمساعدات دولية ودعمه في ازمته الاقتصادية والضغط على المجتمع الدولي لتوفير المزيد من المساعدات وانه قال صراحة  امام امين سر حاضرة الفاتيكان الكاردينال بيترو بارولين الذي التقاه  في دارة السفير اللبناني ووزير الخارجية الكاردينال بول غالاغر ان البعض يريد ان يعاقب لبنان بسبب اطراف سياسية معينة، فيدفع كل لبنان الثمن. وافاد المصدر ان لبنان يعول  كثيرا على  الفاتيكان الذي يتمتع بنفوذ سياسي واسع وقد خرج حتي من اللقاءات مطمئّنا الى ان الكرسي الرسولي سيجري اتصالاته السياسية الدولية لتسهيل مهمة الحكومة كون مسؤوليه مطلعين تماما على وضع لبنان ولديهم هواجس ازاء ما يجري في المنطقة.

على صعيد آخر، أكد مكتب الاعلام في رئاسة الجمهورية أن طلب الرئيس ميشال عون إبطال قانون تحديد آلية التعيين في الفئة الاولى حق دستوري لوجود مخالفة في بعض مواده. وقال مكتب الاعلام في بيان إن الرئيس عون ليس في وارد التغاضي عن أي مخالفة دستورية او قانونية مشيرا الى ان المراجعة باتت في عهدة المجلس الدستوري وعلى الجميع احترام قرارات المؤسسات الدستورية.

الى ذلك، تسلّم عون رسالة من الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أكد فيها حرص مصر على استقرار لبنان ورفاهيته، وقال: «مستعدون لبذل كل جهد يمكن ان يسهم في رفعة الشعب اللبناني الشقيق واستعادته لعافيته». وأمل «ان تسفر المفاوضات التي يجريها لبنان مع المؤسسات المالية عن نجاح يقلل الأضرار الواقعة على الإقتصاد اللبناني».

وفي السياق، استؤنفت المفاوضات بين الوفد اللبناني والصندوق وخصصت الجولة لبحث الاصلاحات الكهربائية وخطة الحكومة في هذا المجال في حضور وزير الطاقة ريمون غجر.

وليس بعيدا من الفساد في الطاقة، أصدر قاضي التحقيق الاول في جبل لبنان نقولا منصور قرارا ظنيا في ملف الفيول المغشوش تضمن 114 صفحة، وقرر فيه  اعتبار افعال كل من المدعى عليهم: ZR ENERGIE و DMCCوطارق.ف، وابراهيم.ز، وفارس.م، وايلي. ح، من نوع جناية المادة 353 عقوبات معطوفة على المادة 219 بالنسبة للمدعى عليهما طارق.ف، وايلي.ح، ومعطوفة على المادة 210 بالنسبة للمدعى عليها الشركة. ثانيا: اعتبار فعل المدعى عليهم ريمون وميرنا.خ، وجورج.ص، ورفعت.ع، وعبدالله.ع وفايز.م، ويوسف.ف، وروجيه.ع، وإيفا.ب، من نوع جناية المادة 352 عقوبات كما والظن بهم بجنحة المادة 471 عقوبات.

في الغضون، أعلنت وزيرة العدل ماري كلود نجم في بيان ان «يوم أمس، عين مجلس الوزراء ثلاثة قضاة مفتشين في هيئة التفتيش القضائي بناء على اقتراح وزيرة العدل. وكانت الوزارة قد اعتمدت آلية جديدة وشفافة أتاحت للقضاة الراغبين الترشح الى هذه المراكز، وتمت دراسة ملفاتهم ومقابلتهم جميعا، وعلى هذا الأساس اقترحت الوزيرة الأشخاص المؤهلين لهذه المراكز بعيدا عن أي اعتبارات أخرى. ومع اكتمال هيئة التفتيش القضائي، نتمنى لها التوفيق في مهامها، بما يساهم في تعزيز استقلالية القضاء وحسن سيره».

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.