السنيورة دعا للاقتراع بكثافة لنهج إعادة بناء الدولة الواحدة

19

القى الرئيس فؤاد السنيورة من مكتبه في بلس كلمة توجه فيها الى اللبنانيين في حضور اعضاء لائحة «بيروت تواجه» استعرض فيها الخلفيات التي املت عليه الانخراط في المعركة الانتخابية والتعاون مع اكثر من مرشح ولائحة في لبنان.

وقال: لقد غادرت المناصب الرسمية، ولكني لم أغادر دوري الوطني والعروبي وانتمائي وعملي المثابر من أجل خدمة مصالح هذا الوطن. وعلى هذا، فلقد شعرت أنّ عليّ حقوقاً واجبة تُجاه لبنان واللبنانيين بمؤازرتهم، وعليّ حقوقاً واجبة لمسيرة الشهيد رفيق الحريري، ورأيت أن الظرف الخطير الذي يمر به لبنان الدولة والشعب اللبناني، لا يمكن ولا يجوز أن ندير له ظهرنا، بل علينا واجب التصدي له بكل ما أوتينا من وسائل وعزمٍ وعزيمةٍ مثابرة. وهذا ما دفعني للانخراط في المساعدة في هذه العملية الانتخابية الراهنة لمنع الاستباحة للبنان وبيروت ومناطقه كافة».

اضاف: «أيها اللبنانيات، أيها اللبنانيون، نحن وإياكم أمام لحظةٍ مفصليةٍ يجب عدم الاستهانةِ بها، ولا بنتائجها، فلا تستخفوا بقوة فعلكم وقوة قراركم وقوة وفعالية صوتكم، ولا تستهينوا بشراسة خصومكم وأنتم الفائزون بإذن الله. ولذلك، فلنشارك بكثافة، ولنصوّت لنهج إعادة بناء الدولة الواحدة الموحدة القادرة على انتشال شعبها مما أوصلته إليه الدويلة. صوّتوا لنهج الخروج من كل الأزْمات التي نعيشها. صوّتوا لنهج الحفاظ على عروبة لبنان ومصالِحِه وعلاقاتِهِ العربية والدولية المميزة.ثقوا أنهم لن يستطيعوا تغييرَ معالمَ الدولةِ اللبنانية الديموقراطية البرلمانية، أو أن يحولوها إلى دولة بوليسية مستبدة، وثقوا أيضاً أن جهاز مناعتكم الوطنية اللبنانية أقوى بكثير من ممانعتهم المزعومة وسطوتهم القاهرة والشرسة. تذكروا أن دويلة الظلم ساعة وان دولة الحق والعدالة الى قيام الساعة.سيبقى لبنان».

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.