السوداني: استعدنا 182 مليار دينار عراقي

ظهر وأكوام الأموال على جانبيه..

11

كشف رئيس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني عن أن حكومته استطاعت خلال وقت قياسي استعادة أكثر من 182 مليار دينار عراقي (نحو 124 مليون دولار) من أموال أمانات الضرائب المنهوبة التي تبلغ 2.5 مليار دولار.

كما أوضح أن جهات وظيفية داخل هيئة الضرائب وأخرى رقابية وفي موقع المسؤولية سهّلت عملية سرقة الأمانات، لافتا إلى أن الحكومة العراقية ستعلن عن الجهات التي سهّلت سرقة الأمانات بعد إكمال التحقيقات. وأشار إلى أن حكومته لن تستثني أي جهة متورطة بعملية سرقة الأمانات، وأن اللجان التحقيقية التي شكلتها الحكومة توصلت لنتيجة تفيد بصرف 114 صكا للمتهم «نور زهير» بمبلغ إجمالي أكثر من تريليون دينار (684 مليون دولار)، في حين لفت إلى «صرف 37 صكا بمبلغ إجمالي قدره 624 مليار دينار (427 مليون دولار) لشركة «بادية المسار»، وأن «المدير المفوض للشركة يدعى عبد المهدي توفيق ومالكها المتهم عبد الرحمن محمد إبراهيم». وتابع أنه قد تم «صرف 66 صكا بمبلغ إجمالي 982 مليار دينار (672 مليون دولار) لشركة «الحوت الأحدب» لمديرها المفوض الهارب عبد المهدي توفيق ومالكها المتهم قاسم محمد»، مضيفا أنه قد تم «صرف 45 صكا بمبلغ إجمالي 607 مليارات دينار (415 مليون دولار) لشركة رياح بغداد لمديرها المفوض عبد المهدي توفيق ولمالكها الملقى القبض عليه حسين كاوة». وبيّن السوداني أن الأموال المصروفة تبلغ أكثر من 3.7 تريليونات دينار (2.5 مليار دولار)، وأنه قد تم الاتفاق بين محكمة تحقيق الكرخ الثانية ببغداد مع نور زهير لأجل جدولة استرداد كامل المبلغ في حوزة المتهم، وأن القاضي المختص سيصدر أمرا بإطلاق سراحه بكفالة لتسليم كامل المبلغ خلال أسبوعين، مؤكدا على أن القسم الأكبر من المبلغ لدى المحتجز نور زهير هو عقارات.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.