السودان: محاولة إنقلابية فاشلة لفلول النظام السابق

43

أعلن رئيس الحكومة السودانية عبد الله حمدوك أن المحاولة الانقلابية الفاشلة «كانت من تخطيط فلول النظام السابق» مبرزا أنه أجرى اتصالات مع رئيس مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان بشأن ما جرى.

وقال حمدوك إن المحاولة الانقلابية سبقها تخطيط عبر خلق الفوضى في المدن وإغلاق الطرق شرق البلاد.

وأوضح أن ما حدث يتطلب هيكلة المؤسسات المدنية، وأن هناك أشخاصا ألقي القبض عليهم أثناء تنفيذ هذه المحاولة الانقلابية.

وأضاف «نتخذ خطوات فورية لتأمين الانتقال الديموقراطي بالتعاون مع لجنة تفكيك النظام المعزول».

وأكد حمدوك أن ما حدث درس يستدعي وضع الأمور في نصابها ووحدة قوى «الحرية والتغيير» ضمان للانتقال الديموقراطي.

ومن جانبه، أعلن وزير الإعلام حمزة بلول أن الأوضاع في البلاد باتت تحت السيطرة بعدما ألقي القبض على قادة المحاولة الانقلابية من العسكريين والمدنيين.

وأوضح الوزير أن المحاولة الانقلابية قام بها مجموعة من ضباط القوات المسلحة «من فلول النظام البائد».

وذكر ان متزعم المحاولة هو اللواء عبد الباقي بكراوي.

وتعهد بلول بمواصلة ملاحقة «فلول النظام البائد المشاركين» بالمحاولة الانقلابية، وتحدث عن استسلام آخر معاقل المحاولة الانقلابية في معسكر الشجرة بالخرطوم.

وصباح امس أعلنت وكالة الأنباء الرسمية (سونا) أن جميع المتهمين بالمشاركة في المحاولة الانقلابية اعتقلوا، وبدأ التحقيق معهم.

وأمس قام رئيس مجلس السيادة في السودان عبد الفتاح برهان بزيارة سلاح المدرعات داعياً الى الوحدة والتماسك.

وقد أعلنت الولايات المتحدة وبريطانيا والنرويج وروسيا ومصر دعمها لعملية الانتقال الديموقراطي بالسودان.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.