السياسة في اجازة … ونفايات الشمال تتصدر واجهة الحدث

عون الى بيت الدين... بري في المصيلح والحريري في واشنطن

20

كتب المحرر السياسي

السياسة في اجازة الى ما بعد هذا الاسبوع واذ يحتفل لبنان اليوم بعيد انتقال السيدة العذراء بقداديس وتباريك … فقد تصدرت مسألة النفايات، وخصوصا الشمالية منها، صدر الحدث يوم امس، باعلان وزير البيئة فادي جريصاتي ان نفايات الشمال (زغرتا – بشري- الكورة – الضنية) وجدت طريقها الى الحل في مكب تربل الموقت، بمواكبة امنية لافتة، خرقت اعتصام الاهالي المحتجين على المكب…

رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، وبعد انجاز «المصالحة» يعد العدة للانتقال يوم غد الجمعة من القصر الجمهوري في بعبدا، الى مقر الرئاسة الصيفي في قصر بيت الدين…

و«لقاء الاربعاء النيابي» غاب عن عين التينة امس، ورئيس مجلس النواب نبيه بري يمضي اجازة العيد في مسقط رأسه في المصيلح الجنوبية… من دون ان يغيب عن اطلاق المواقف من بينها  استذكار 14 آب ذكرى دعوة اهالي الجنوب للعودة الى ديارهم بعد انتهاء حرب تموز وكان اكد «ان لبنان لا يسير الى بالتوافق… ويجب ان تبقى الامور في موضع عناية ودراية ومتابعة حتى يستقر الوضع تماما» هذا في وقت تستمر المساعي من الرئيس بري لعقد لقاء بين مسؤولين من «حزب الله» و «الحزب التقدمي الاشتراكي» في وقت يطل الامين العام لــ «حزب الله»  السيد حسن نصر الله على الرأي العام بعد ظهر غد الجمعة في ذكرى انتصار تموز.

وقد سجل  يوم امس  تحليق كثيف لطيران العدو الاسرائيلي فوق العرقوب وحاصبيا…

1 Banner El Shark 728×90

الواضح،  وبحسب المعطيات المتوافرة، فان مساعي تحصين «المصارحة والمصالحة»  ماضية في طريقها  معززة بقرار الرؤساء الثلاثة، ميشال عون ونبيه بري وسعد الحريري.. والجميع   يتطلع الى ما بعد عودة الرئيس الحريري من واشنطن حيث من المقرر ان يلتقي اليوم الخميس وزير الخارجية مارك بومبيو، ومن ثم ديفيد ستنكر، الذي حل محل ديفيد ساترفيلد كمساعد لوزير الخارجية الاميركية لشؤون الشرق الاوسط وشمال افريقيا…. وقد اكدت مصادر لــ «الشرق» ان بند ترسيم الحدود البرية والبحرية مع «اسرائيل» سيكون بندا اساسيا، اضافة الى اعطاء دفع لتنفيذ مقررات «سيدر» وموضوع العقوبات التي تطاول جهات لبنانية ومن ابرزها «حزب الله» وعدد من قياديه…

وكان الرئيس الحريري التقى اول من امس مساعد وزير الخزانة الاميركية لشؤون مكافحة  تمويل الارهاب مارشال بيلينفسلي وجرى البحث في الاجراءات المالية.

الجميع يتطلع الى ما بعد زيارة الرئيس الحريري الى واشنطن وعودته  الى لبنان… وقد راهن عديدون على دوره في تفعيل عمل الحكومة ونزع الالغام من امامها والبدء بمسيرة الاعداد لورشة موازنة العام 2020  ومعالحج مفاعيل العقوبات.

السياسة في اجازة وقد حضرت مسألة النفايات،  وخصوصا الشمالية منها مادة اساسية يوم امس، في الشارع كما في  المؤتمر الصحافي للوزير فادي جريصاتي، الذي اكد في مؤتمر صحافي ان مسألة النفايات عموما ستكون على جدول اعمال اول جلسة للحكومة.

واذ وجدت نفايات الشمال «حلا موقتا»  فقد دعا الوزير جريصاتي الى «عدم تسييس البيئة، لان كلنا سندفع الثمن ولا لاعطائها دينا او طائفة»… مؤكدا ان وزارة البيئة قامت بعملها كي لا تكون اللامركزية مجرد كذبة او شعار… لافتا الى اننا «نحن قريبون من بداية الحلول في الشمال وعلى الجميع ان يتقبل فكرة ان الحل لن يرضي الجميع»… مشددا على «ان اي حل سيكون له معارضون ولا يمكن ان تكون النفايات منصة لزعامة»…

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.