السيسي يؤدي اليمين الدستورية لولاية ثالثة: مصر محاطة بالأزمات والأولوية لحماية وصون الأمن القومي

19

أدى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي اليمين الدستورية، أمام مجلس النواب في مقره الجديد في العاصمة الإدارية، لولاية ثالثة وأخيرة مدتها ست سنوات.

وفي خطاب ألقاه عقب أداء اليمين، تعهد خلاله أن يجدد العهد على استكمال مسيرة بناء الوطن، مؤكداً أن مصر محاطة بالأزمات.

وقال السيسي: منذ اليوم الأول الذي لبيت فيه نداءكم، وسعيت لتحقيق إرادتكم، التي أعلنتموها جلية ساطعة مدوية، وتحركنا معاً، كرجل واحد، لإنقاذ وطننا من براثن التطرف والدمار والانهيار، أقسمت أن يظل أمن مصر، وسلامة شعبها، وتحقيق التنمية والتقدم بها، هــــو خياري الأول، فوق أي اعتبار وذلك من خلال نهج المصارحة والمشاركة.

وأضاف: طريق بناء الأوطان ليس مفروشاً بالورود، وتصاريف القدر، ما بين محاولات الشر الإرهابي بالداخل، والأزمات العالمية المفاجئة بالخارج، والحروب الدولية والإقليمية العاتية من حولنا تفرض علينا مواجهة تحديات، ربما لم تجتمع بهذا الحجم وهذه الحدة.

وكشف السيسي عن ملامح برنامجه قائلاً: على صعيد علاقات مصر الخارجية، أولوية حماية وصون أمن مصر القومي، في محيط إقليمي ودولي مضطرب، ومواصلة العمل، على تعزيز العلاقات المتوازنة مع جميع الأطراف في عالم جديد تتشكل ملامحه، وتقوم فيه مصر، بدور لا غنى عنه، لترسيخ الاستقرار، والأمن، والسلام، والتنمية.

وأضاف: وعلى الصعيد السياسي، استكمال وتعميق الحوار الوطني خلال المرحلة المقبلة، وتنفيذ التوصيات التي يتم التوافق عليها، على مختلف الأصعدة، السياسية والاقتصادية والاجتماعية وغيرها في إطار تعزيز دعائم المشاركة السياسية والديموقراطية، خصوصاً للشباب.

وختم السيسي بالتأكيد على الاستمرار في تنفيذ المخطط الاستراتيجي للتنمية العمرانية واستكمال إنشاء المدن الجديدة من الجيل الرابع، مع تطوير المناطق الكبرى غير المخططة، واستكمال برنامج “سكن لكل المصريين”، الذي يستهدف الشباب والأسر محدودة الدخل.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.