السيسي يتوقع وصول عدد سكان مصر إلى 193 مليون نسمة ويتهم قوى الشر بمحاولة إسقاط الوطن

10

رجح الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، بلوغ عدد سكان مصر 193 مليون نسمة عام 2050.

وقال السيسي في كلمة خلال افتتاحه عدد من المشاريع التعليمية بالإسكندرية: «مصر زادت من 4 مليون نسمة إلى 100 مليون في 200 سنة، ولذلك من المتوقع أن نزيد في 2050 إلى 193 مليون نسمة».

وتابع: «الخريطة اللي عليها الدولة المصرية بتقول إحنا ليه كده، احنا دولة لها طبيعة خاصة.. عاشت مصر على مدى آلاف السنين على الشريط الأخضر لنهر النيل.. وهوه ده التحدي اللي لازم تعرفوه؛ المساحة دي كان عايش عليها 3 ملايين مصري».

وأضاف الرئيس: «كنا عايشين على ضفاف النيل، وكل إنسان كان له فدان عايش عليه، ودلوقتي بقينا 100 مليون عايش على الفدان الواحد منهم 10أفراد.. احنا زدنا وما بقاش عندنا 100 مليون فدان، وهنا القضية، وليه بقينا كده؟!».

وتابع: «زدنا من 4 ملايين إلى 100 مليون في 100 سنة، كمان 30 سنة هنكون 100 مليون كمان، وإحساس الفقر هيكون متلاحق، عشان كده هيقولوا زمان كانت الحاجة رخيصة».

من جهة أخرى، حذّر السيسي ممن وصفهم بقوى الشر والمشككين في أي إجراء تقوم به الدولة، بهدف الإساءة لها وإسقاط الوطن، حسب تعبيره.

وقال «هل الهدف مصلحة وطن، لا والله، الهدف هو إسقاط وطن، أنا أحلف بالله، الهدف إسقاط الوطن وليس مصلحته».

وأكد السيسي أن «أي إجراء تقوم به الدولة يكون في مصلحة الشعب والدولة وليس هدفه الضغط على المواطنين»، مشددا في الوقت نفسه على أن خطط تطوير التعليم هي نتاج دراسات وليست وليدة الصدفة.

وأشار السيسي إلى أن التحدي الأكبر أمام الدولة هو ضرورة التوسع وعدم استمرار التكدس السكاني في الوادي الضيق الذي نعيش فيه، حيث تعمل الدولة على مضاعفة الخدمات والموارد لاستيعاب الزيادة السكانية خلال الـ30 عاما المقبلة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.