الشرقي يفتتح مهرجان الفجيرة الدولي للفنون في دورته الـ 3 .. وحسين الجسمي ينقذ أحلام من السقوط على المسرح

14

افتتح الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة فعاليات مهرجان الفجيرة الدولي للفنون في دورته الثالثة، والذي تنظمه هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام خلال الفترة من 20 إلى 28 الجاري، بمشاركة أكثر من 600 فنان وضيف، يمثلون 60 دولة عربية وأجنبية، وذلك في مسرح الكورنيش الكبير على شاطئ الفجيرة، وحضر حفل الافتتاح الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي ولي عهد الفجيرة، والشيخ محمد بن سعود بن صقر القاسمي ولي عهد إمارة رأس الخيمة، والشيخ الدكتور راشد بن حمد الشرقي رئيس هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام رئيس اللجنة العليا للمهرجان، والشيخ مكتوم بن حمد الشرقي، وعدد من الشيوخ، والدكتور ثاني بن أحمد الزيودي وزير التغيير المناخي والبيئة، ومدراء الدوائر الرسمية، وعدد كبير من الفنانين ،وجمهور غفير من محبي الفن.

أوبريت الافتتاح

وحضر أوبريت الافتتاح «الفجيرة تجمعنا»، والذي جاء تحت عنوان «من التراب إلى السحاب»، الذي تضمن مجموعة من القصائد الوطنية من تأليف الدكتور محمد عبد الله سعيد الحمودي، حيث تناول العرض تجسيد ثلاث مراحل زمنية متعاقبة، مرت على دولة الإمارات العربية المتحدة، التي بدأت من النشأة الأولى للدولة التي كانت تعتمد على صيد الأسماك وجمع اللؤلؤ وبعض الأنشطة الزراعية المحدودة، إلى الثانية مرحلة تطور الاقتصاد والتجارة والإعمار، ليختتم العرض بالمرحلة الثالثة التي تتحدث عن دخول الإمارات لنادي الفضاء العالمي، كخطوة كبيرة نحو استشراف المستقبل العلمي للدولة. وشارك في حفل الافتتاح النجوم محمد عبده وأحلام وحسين الجسمي، إضافة إلى مشاركة الممثلين أميرة مالوش، وجابر جوخدار، وهاني البكار، وراشد النقبي، كما كانت موسيقا عرض الافتتاح للفنان الأردني وليد الهشيم، وإخراج وسينوغرافيا الفنان السوري ماهر الصليبي.

حفلات خاصة

وشاركت فرق موسيقية وعروض غنائية وفنون شعبية ورقص معاصر، وأحيا الفنانون عاصي الحلاني، وعبد الله بالخير، ووائل جسار، وفيصل الجاسم، وهند البحرينية، والسودانية ستونة، وتاميلا من كوستاريكا، وسليمان القصار، وفطومة، ومصطفى حجاج، وهزاع الضنحاني، ونانسي عجاج، وجيسي، حفلات غنائية خاصة.

الجسمي ينقذ أحلام

وأنقذ الفنان الإماراتي حسين الجسمي، مواطنته الفنانة أحلام، من التعرض لموقف محرج على المسرح أمام الآلاف، حيث كادت أن تنزلق على المسرح، قبل أن ينقذها الجسمي. وظهر في فيديو حسين الجسمي ممسكا بيد أحلام، بعدما شاركا في أوبريت «من التراب إلى السحاب» بمشاركة الفنان السعودي محمد عبده، لكن أحلام كادت أن تنزلق على المسرح، لولا أن الجسمي أمسك يدها بقوة وأنقذها من ذلك الموقف المحرج.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.