الشيخ صالح كامل في ذمة الله

76

غيّب الموت رجل الأعمال والخير والدين، الشيخ صالح كامل في منزله بمدينة جدة.

هذا الرجل المميّز بأعماله الخيرية وبإيمانه بالدين، وصاحب فكرة البنوك الإسلامية، حيث أنشأ مصرفاً إسلامياً إسمه بنك البركة. طبعاً الغاية من تأسيسه الإلتزام بالتعاليم الدينية، من حيث ودائع الناس. فهناك عدد كبير من المسلمين المؤمنين يرفضون أن يضعوا أموالهم في بنوك تجارية، لأنهم يعتبرون أنّ الفائدة حرام. وهذا ربا. من هنا جاءت الفكرة عند الشيخ صالح بإنْشاء البنوك الإسلامية، التي أصبحت اليوم موجودة في عدد كبير من بلاد العالم.

هو الذي أسّس امبراطورية عقارية مصرفية (دله البركة).. أضاف إليها في العام ١٩٩٣ الـ A.R.T مع الأمير الوليد بن طلال. ثم أسس قناة الـ M.B.C بمشاركة وليد الابراهيم في العام 1996. ثم عقد شراكة وتعاوناً مع الـ L.B.C.

شعاره الدائم كان: إعمار الأرض عبادة… وتشغيل الناس أمر مطلوب… كما أنه آمن بأن النجاح يعني إعمار الأرض وتشغيل الناس.

كان الشيخ صالح كامل رجلاً متواضعاً بسيطاً في حياته، لا يحب البذخ، ويعيش حياة طبيعية. كان يحب العمل ليلاً ونهاراً لا يهدأ ولا ينام. يكثف الاجتماعات حتى بعد أن تسلّم ابنه الكبير عبدالله الى جانبه، في مؤسسات الشيخ صالح مع أولاده وبناته وكانوا الى جانبه في العمل، واعتمد اعتماداً كبيراً عليهم، لأنهم كلهم ناجحون.

بقي حتى اللحظة الأخيرة يناقش ويتابع الأعمال والمشاريع التي لا تنتهي بالنسبة له.

في وداع الأخ والصديق الشيخ صالح كامل، الذي أفتخر بصداقته.. لا يسعني إلاّ أن أتقدّم بواجب العزاء الى كل عائلته، وأطلب من رب العالمين الغفران له.

أسكنه الله فسيح جنانه، وتغمّد المرحوم بواسع رحمته.

عوني الكعكي

aounikaaki@elshark.com

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.