«الصحة»: 36 إصابة جديدة رفعت العدد التراكمي الى 845

تشديد التدابير في جديدة القيطع بسبب ارتفاع الإصابات بـ«كورونا»

9

أصدرت وزارة الصحة تقريرها اليومي عن فيروس كورونا واحصت فيه36 اصابة جديدة رفعت العدد التراكمي الى 845.

من جهة ثانية أعلنت وزارة الصحة امس النتائج التالية للفحوص التي أجريت على متن رحلات وصلت في سياق المرحلة الثانية من إعادة المغتربين: «تسجيل 10 حالات مصابة بCOVID-19 من بين الركاب الذين كانوا على متن الرحلة التي وصلت من موسكو.

تسجيل حالة إيجابية على متن الرحلة التي وصلت من مينسك.

تسجيل حالة إيجابية على متن الرحلة التي وصلت من الكويت، وسيعاد الفحص لحالتين كانتا على متن الرحلة نفسها.

تسجيل حالتين إيجابيتين على متن الرحلة التي وصلت من دوالا.

لم تسجل الرحلات التي وصلت من البحرين ودبي ولندن وأوكرانيا أية إصابات وأتت الفحوص كلها سلبية.

عليه، سيتم نقل الحالات المصابة إلى المستشفى، مع التشديد على تطبيق الحجر الصحي المنزلي المشدد للحالات السلبية، علما أنه ستتم متابعتهم يوميا من قبل الوزارة، وسيحال من تظهر عليه أية أعراض إلى المستشفى لإعادة الفحص المخبري».

وامس أعلن محافظ البقاع القاضي كمال أبو جودة، في اتصال مع مكتب «الوكالة الوطنية للاعلام» في زحلة، «ثبوت إصابة 3 عسكريين بفيروس كورونا، اثنان منهم في بلدة مجدل عنجر والثالث في بلدة تعلبايا، بعدما أجريت لهم فحوصات PCR، وهم ينفذون الحجر داخل منازلهم».

من جهة اخرى توجه النائب طارق المرعبي الى أهالي بلدة جديدة القيطع في عكار، قائلا: «أهلنا في جديدة القيطع، لا تتهاونوا في مواجهة كورونا، فهي دخلت بلدتكم خلسة، فحتما أنتم أهل للصمود والصبر في دحرها من خلال بقائكم في منازلكم وعدم الاختلاط لتجنيب البلدة المزيد من الإصابات. وعلى الجهات الرسمية مساعدة الأهالي صحيا واجتماعيا لاجتياز هذه المحنة».

وفي هذا الاطارأطلقت مجموعة من شباب هيئة الطوارىء في جديدة القيطع مبادرة بالتعاون مع الاهالي، بسبب ارتفاع أعداد المصابين بكورونا الى 15، تقوم على منع الاهالي من الخروج من منازلهم الا في الحالات الطارئة.

من ناحية ثانيةصدر عن قيادة الجيش – مديرية التوجيه البيان الآتي: «تداول بعض مواقع التواصل الاجتماعي تسجيلا صوتيا يتضمن معلومات مختلقة، تزعم انتشار فيروس كورونا في المؤسسة العسكرية ووضع 1200 عسكري في الحجر الصحي والمنزلي. إن قيادة الجيش إذ تنفي صحة هذه الأخبار جملة وتفصيلا، تشير إلى أن عدد الإصابات في صفوف العسكريين هو 13 إصابة من عداد عناصر المحكمة العسكرية، وقد اتخذت جميع الإجراءات الوقائية والطبية الضرورية.

تجدد قيادة الجيش دعوتها إلى توخي الدقة في تداول أخبار المؤسسة العسكرية، واعتماد الأخبار الرسمية التي تصدرها مديرية التوجيه عبر بياناتها وصفحات التواصل الاجتماعي الرسمية».

أصدر وزير الداخلية والبلديات العميد محمد فهمي تعميما جديدا، قرر فيه منع الخروج والولوج الى الشوارع والطرق ما بين السابعة مساء ولغاية الخامسة فجرا من صباح اليوم التالي. علما أنه وفي حال استمرار بعض المواطنين بعدم التزام التعليمات المتعلقة بإجراءات الوقاية والسلامة العامة وتفادي الإكتظاظ واعتماد الكمامات لتغطية الفم والأنف والمحافظة على المسافات الآمنة بين الأشخاص، سيصار الى إقفال تام الإدارات والمؤسسات العامة والخاصة والشركات والمحال التجارية كافة، باستثناء القطاع الطبي والصحي والأجهزة العسكرية فقط (…).

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.