الصواريخ الروسية والمصرية تحمي المطارات العسكرية

24

قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إن الحلول الحقيقية لبناء دولة أمر ليس بسيطا، مؤكدا أن مصر خلال الخمس سنوات الماضية ضخت استثمارات هائلة في سيناء.

وأشار الرئيس المصري إلى أن «تطوير سيناء قضية أمن قومي»، مؤكدا أن مصر دولة منظمة لبناء المدن الجديدة، و»يجب على الجميع أن يعلم أن الدولة لديها أجهزة تخطط لها للبناء، لذلك لابد من إعطاء الفرصة من أجل البناء والتنمية».

وتابع السيسي أن «الاستقرار والأمن والنوايا الطيبة يتم ترجمتها لخطوات عملية وتنفيذية ملموسة»، لافتا إلى أن «الحلول الحقيقية لبناء دولة أمر ليس ببسيط»، مرددا : «هنفذ خطط التنمية وأكتر منها 10 مرات».

وأعلنت وزارة الدفاع الروسية عن بدء المرحلة النشطة من مناورات الدفاع الجوية الروسية المصرية «سهم الصداقة-2019»، حيث وصل قائد قوات الدفاع الجوي الروسية ألكسندر ليونوف، لمصر لمتابعتها.

وأشارت وزارة الدفاع الروسية إلى أن وحدات الدفاع الجوي المشتركة لروسيا ومصر «قامت بحماية المطارات العسكرية المصرية من هجمات الطائرات المعادية».

وذكرت أن «المدافع المضادة للطائرات ستوفر غطاء جويا لتشكيل الدبابات الموجودة في المنطقة من تأثير ضربات مقاتلات العدو والمروحيات».

وفي نفس السياق، أكدت وزارة الدفاع الروسية أن نظام التحكم الآلي والتحكم بالدفاع الجوي «بوليانا دي-4»، يشارك في هذه المناورات لأول مرة على أرض مصر، وهو مخصص للواء الصواريخ الذي يشمل أنظمة الدفاع الجوي «إس-300 في» و»بوك».

ويشمل نظام «بوليانا-دي4» مركزا للقيادة والتحكم ومركبة القيادة والأركان ومركبة أخرى للخدمات التقنية، إضافة إلى محطتي توليد كهرباء تعملان بالديزل «إي دي-تي400-1 إر أ إم».

ويستطيع النظام التعامل مع 500 هدف ومرافقة 255، وفيه 20 قناة لإرسال البيانات بسرعة تصل إلى 32 كيلوبت في الثانية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.