الصين تعاقب 28 مسؤولاً أميركياً بينهم بومبيو «الكذاب»

14

اعتبر وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو،، أن الصين «ترتكب إبادة» بحق المسلمين الإيغور في إقليم شينجيانغ، بينما وصفت الصين هذه التصريحات بأنها «أكاذيب سخيفة ووقحة».

وندد بومبيو بجرائم ضد الإنسانية ترتكب على الأقل منذ آذار 2017 من جانب السلطات الصينية في حق الإيغور وأفراد آخرين من الأقليات الإثنية والدينية في شينجيانغ،

وأضاف بومبيو أن الولايات المتحدة تدعو الصين إلى الإفراج فورا عن كل المعتقلين تعسفا، وأن تضع حدا لنظام معسكرات الاعتقال والإقامة الجبرية والأشغال الشاقة.

في المقابل، وصف المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية، هوا شونيينغ، تصريحات بومبيو بـ»الأكاذيب السخيفة والوقحة»، وقال إن مصطلح الإبادة «ليس سوى مجرد ورقة بالية في نظرنا».

وكان الرئيس الأميركي الجديد جو بايدن قد اعتبر قبل انتخابه في تشرين الثاني، وفق بيان لفريق حملته نشر في آب، أن قمع الإيغور يشكل «إبادة ترتكبها الحكومة السلطوية في الصين».

وأعلنت الخارجية الصينية انها فرضت عقوبات على 28 شخصا ومسؤولا أميركيا بمن فيهم بومبيو.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.