العراق: إضراب الجامعات والمدارس ومسيرات طلابية وإعفاء قائد عمليات بغداد من منصبه

24

نفذت جامعات ومدارس بغداد الإضراب امس الاحد وذلك بالتزامن مع خروج مسيرات طلابية في العاصمة العراقية وبعض المحافظات.
وأشارت مصادر إلى أن الإضراب عن الدوام يشمل معظم الجامعات والمدارس شرق بغداد، كما قامت الحكومة المحلية في ذي قار بتعطيل الدوام الرسمي لمدة يومين، فيما قامت القوات الأمنية في المحافظة بفتح 5 جسور وسط المدينة مع استمرار إغلاق جسر الزيتون.
وتستمر الاحتجاجات الشعبية وسط أجواء هادئة مع انتشار كثيف للقوات الأمنية، وخروج مسيرات طلابية في بغداد وبعض المحافظات احتجاجا على حادثة السنك والخلاني، ويدخل الإضراب الطلابي أسبوعه الرابع على التوالي، خصوصا في محافظات الوسط والجنوب.
وفي كربلاء، أغلق محتجون أبواب جامعة كربلاء، ومنعوا دخول الطلاب والأساتذة والموظفين إليها، كما قطع متظاهرون طريق محطة كهرباء في كربلاء، ومنعوا الموظفين من الوصول إليها.
وأشارت مصادر إلى وقوع انفجار ناجم عن عبوة ناسفة في سيارة استاذ جامعي في حي سيف سعد وسط كربلاء.
وارتفعت حصيلة ضحايا احتجاجات الجمعة في العراق إلى 25 قتيلا و130 مصابا، فيما دعا البرلمان العراقي لجلسة طارئة الاثنين المقبل بحضور القيادات الأمنية العليا لبحث استهداف المتظاهرين في بغداد.
وقام مسلحون ملثمون، يستقلون سيارات مدنية رباعية الدفع، بفتح نار أسلحتهم الرشاشة بشكل عشوائي من مسافات قريبة على المحتجين لتخيم حالة من الهلع على أجواء المتظاهرين في ساحة الخلاني القريبة من جسر السنك، حيث نفذ الهجوم المسلح.
وكانت هجمات الجمعة، من أكثر الهجمات دموية منذ الأول من أكتوبر، عندما خرج آلاف العراقيين إلى الشوارع مطالبين بإجراء إصلاحات سياسية شاملة وإنهاء النفوذ الإيراني في الشؤون العراقية.
وقال متظاهرون:» إن السلطات قطعت الكهرباء عن الساحة، ما تسبب في انتشار حالة من الفوضى خلال محاولتهم الهروب من الرصاص ولجوئهم إلى المساجد والشوارع القريبة للاحتماء بها».
وأدى الهجوم إلى احتراق موقف للسيارات كان المتظاهرون قد حولوه إلى قاعدة لاعتصامهم، بينما كانت المباني المحيطة بالميدان مملوءة بثقوب الرصاص.
الى ذلك أفادت وسائل إعلام عراقية بإعفاء سلطات البلاد قائد عمليات بغداد، اللواء الركن قيس المحمداوي، وتعيين اللواء عبد الحسين التميمي خلفا له.
وذكرت مصادر مطلعة لوسائل إعلام محلية، امس الأحد، أن السلطات العراقية أصدرت أوامر بتكليف اللواء عبد الحسين التميمي بمهام قيادة عمليات بغداد بدلا من الفريق الركن قيس المحمداوي.
وتسلم المحمداوي مهام قيادة عمليات بغداد بعد إعفاء الفريق الركن، جليل الربيعي، من منصبه بعد أحداث العنف التي رافقت انطلاق التظاهرات في بداية تشرين الاول الماضي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.