العراق عربي وسيبقى عربياً

76

كتب عوني الكعكي:

استوقفني كلام وزير الدفاع الإيراني، اللواء حسين دهقان، وتحذيره بأن هناك محاولات في المنطقة موجودة، لإضعاف إيران…

من حق دهقان الاشارة الى ما يختص بإيران، لكن ما أثار استغرابي بالفعل، تهديده حكام الخليج وتذكيرهم بمصير صدام حسين.

هنا أقول لدهقان: صدام حارب إيران بالعراقيين، ولم يحاربهم بمذهب معيّن. والمذهبيّة لم يكن يعرفها العراق ولا العالم العربي، قبل تدخلات إيران.

كما أقول لوزير الدفاع الإيراني: لماذا تُصِرُّون على التفريق بين المذاهب، خصوصا بين السنّة والشيعة. هناك إسلام واحد فقط لا غير… وقرآن واحد.. فهل هناك اسلامان وقرآنان يا دهقان؟

إن تهديدكم بالصواريخ الباليستية وغيرها من الأسلحة الفتاكة والمدمّرة باطل… لأن مشروعكم فاشل بالتأكيد…

ولنأخذ مثلاً لبنان…

لقد نجح الحزب العظيم في الوصول الى الندوة النيابية، ودخل حكومات عدة، وفرض بقوة السلاح وجوده، لكنه فشل في إلحاق لبنان بالرّكب الإيراني… والدليل هو ان كل الحكومات التي شُكِّلتْ بهيمنة حزب الله، فشلت فشلاً ذريعا..

كفانا عنتريات وتهديدات… لقد خسر المودعون ودائعهم في لبنان، وصار اللبنانيون أسرى الفقر والعوز والبطالة بفضل السياسات التي ينتهجها الحزب العظيم… أما عندكم في إيران، فيكفي التذكير بأن الدولار في إيران أيام الشاه كان يساوي 5 تومان، أما اليوم في عهدكم الميمون، فقد صار الدولار يساوي 350 ألف تومان.

إن ربع الشعب في الجمهورية الإسلامية الإيرانية تحت خط الفقر… ولا نبالغ في ذلك أبدا.

أنصحكم بصرف أموالكم على شعبكم، علّكم تعيدون الى هذا الشعب بعضا من حقوقه وأبسط مقوّمات الحياة.

تقولون: «إن العراق بعد 2003، أصبح جزءاً من الامبراطورية الفارسية وتؤكدون انه لن يرجع الى المحيط العربي، بل هو لن يعود دولة عربية مرّة أخرى، وعلى العرب الذين يعيشون فيه مغادرته الى صحرائهم القاحلة التي جاؤوا منها من الموصل وحتى حدود البصرة».

أؤكد لكم يا حضرة وزير الدفاع ان الشعب العراقي شعب عربي أصيل، والعراق عربي وسيظلّ عربياً رغم محاولاتكم. وشعب العراق الأبي قادر على دَحْرِ مؤامراتكم وتفنيد ادعاءاتكم وإبطال مخططاتكم.

وأؤكد لكم كذلك، أنكم لستم أسياد المنطقة، وان هذه المنطقة لن ترتمي في أحضانكم.

أما تسمية العرب بـ«الجرذان»، فبئس ما صدر عنكم. فالقرآن عربي «إنا أنزلناه قرآنا عربيّاً».

وتفتخر بفارسيتك… وتنهي كلامك بالقول: «عاش العرش الفارسي الجديد». هنا أقول لك أن الاسلام الذي جاء به نبي الله، أكدّ «أن لا فضل لعربي على أعجمي إلا بالتقوى» فاتق الله في ما تقول، ولا يأخذنّك الغرور الى مكان تجد نفسك فيه منبوذا..

عُدْ الى الحق، ولو مرّة، فإن دولة الباطل ساعة، ودولة الحق الى قيام الساعة.

إن المذهبيّة لن تحقق إلا شرخا عميقا بين أبناء الدين الواحد… فهل تريدون إحداث هذا الشرخ وتعميقه، بغية تقسيم المسلمين وإضعافهم…

وأعود بتذكيرك، إن كنت تريد التذكّر، بما قالته صحيفة معاريف الصهيونية، في مقال لـ«مارك هوبلز»: «ان الدين الشيعي يعمل لصالحنا، فنحن ندعم هذا التوجّه، لأن أصحاب هذا الدين قاموا بتحريف الاسلام».

إننا لا نؤمن بما قالته الصحيفة، لأن الشيعة جزء أصيل من الاسلام، لكن يا حضرة وزير الدفاع، لا تعمل على تثبيت قول الصحيفة من خلال أفعالك وأقوالك، كي لا تصبح فعّالاً في عملية تقسيم المسلمين… والعياذ بالله… فالمسلمون وحدة، وجسم واحد، إذا اشتكى منه عضو تداعى له بقية الأعضاء بالسهر والحمّى.

اللهم إني قد بلّغت.

aounikaaki@elshark.com

تعليق 1
  1. Yehia Hawatt يقول

    And
    The chorus team

    Every brother Arabic my-brother
    A-nobility of- my-father
    And
    Neighbors
    And
    Our-struggle
    United-It
    A-PROPHET
    A-thoughtful a-father of-the-desert

    Mohammed Abdel Wahhab

    Defend
    About your-family
    And
    Your-friends
    Defend
    About your-land
    And
    Your-brothers
    … … … … … …

    The chorus team

    Every brother Arabic my-brother
    A-nobility of- my-father
    And
    Neighbors
    And
    Our-struggle
    United-It
    A-PROPHET
    A-thoughtful a-father of-the-desert

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.