العسكريون المتقاعدون من ساحة الشهداء: لحكومة إنتقالية بصلاحيات إستثنائية

27

نظمت امس «جبهة الإنقاذ الوطني» تحركاً شعبياً بمشاركة عدد من المجموعات والعسكريين المتقاعدين  أمس في ساحة الشهداء في بيروت،  تحت شعار «أمام سلطة العجز واللاقرار: البديل موجود»، رافعين العلم اللبناني، إلى جانب علم المؤسسة العسكرية.

كما رفع المتظاهرون لافتة حملت عبارة: «السلطة سقطت»، مطالبين بـ»حكومة انتقالية بصلاحيات استثنائية ترسي شرعية الدولة المدنية وحكومة لا تحاصصية ولا تكنوقراط ولا عسكرية».

وقال النائب شامل روكز للـmtv من ساحة الشهداء: أنا أختار الثورة للانتفاض على واقع سياسي أوصل البلد إلى ما نحن عليه».

وتابع: «علينا تغيير الواقع وهذا ما سيحصل ونحن على تواصل مع الرئيس عون وموضوعنا اليوم هو وجع الناس».

من جهته، أكد العميد المتقاعد جورج نادر أن «الخطوات المقبلة ستكون موجعة ومن بينها العصيان المدني الشامل من أجل اسقاط المنظومة الحاكمة».

وتخلل  هذا التحرك  كلمتان الأولى للأمين العام لحركة مواطنون ومواطنات في دولة شربل نحاس، والثانية للنائب  روكز.

وقال النائب روكز  في كلمته: «الخيانة أن أرى الصفقات وأبقى ساكتا وأنسى القضية الأكبر، والتي هي قضية شعب ووطن. والخيانة أن أكون مسؤولا على مدى سنوات وأتهم غيري بالفشل بتهمة «ما خلوني اشتغل»، وهذا أشرف له ان يستقيل ويفسح المجال لمن يريد ان يعمل». اضاف: «شبعنا حكي»، نحن اليوم نجتمع من كل المناطق والطوائف ومن الجيش والمجتمع المدني، لأننا لم نتعود يوما القبول بإذلال الوطن، ومعركتنا قاسية في وجه منظومة فاسدة وأحزاب ميليشياوية دمرت الوطن».

ودعا الى «إعادة تفعيل عمل المؤسسات»، وقال: «تحدثنا كثيرا عن الفساد والهدر في الدولة، وطالبنا بتحرير مؤسسات الدولة من السلطة السياسية، ولكن لم نلق تجاوبا، بل على العكس اتهمنا بأبشع الاتهامات من خيانة وغيرها».

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.