«العمالي»: الدولة ترفع الدعم بشكل مقنّع

على المؤسسات دفع سلفة غلاء معيشة

28

عقدت هيئة مكتب المجلس التنفيذي للاتحاد العمالي العام امس اجتماعا برئاسة رئيسه بشارة الأسمر ومشاركة الأعضاء عن طريق تقنية «zoom» واشارت الى  إذلال اللبنانيين أمام أبواب المصارف والمستشفيات الخاصة والصيدليات والأفران،  وسيطرة مافيات استيراد المواد الغذائية المدعومة وغير المدعومة عن طريق رفع أسعارها أو تخزينها أو تهريبها، وتعميم البطالة في عدد واسع من القطاعات وانحدار القيمة الشرائية للعملة الوطنية وبالتالي للأجور الى الحضيض واعادة تحريك لعملية صعود سعر الدولار الأميركي مقابل العملة الوطنية. ولفتت الى ان «الدولة المستقيلة عن واجباتها الأساسية في حماية المواطن تلجأ الى رفع الدعم المقنع بعد خوفها أو عجزها عن رفعه بصورة معلنة».

وأضافت في بيان: «ارتفاع أسعار المحروقات للمرة الرابعة خلال شهر واحد يشير الى نية السلطة ومعها الاحتكارات برفع الدعم التدريجي بعدما وصلت أسعار صفيحة البنزين حتى الآن فقط الى 32.500 ل.ل. والمازوت الى 21.400 ل.ل. وقارورة الغاز الى 24.500 ل.ل. وترافق ذلك مع ارتفاع أسعار بعض أنواع اللحوم الى ستين ألف ليرة للحم البقر ومائة ألف ليرة للحم الغنم. ويجري كل ذلك في ظل عمليات تهريب منظمة ومكشوفة ومحمية».

وطالب الاتحاد المؤسسات الصناعية والتجارية «التي لاتزال قائمة والتي استفادت من الأزمة ومن انخفاض قيمة الليرة فزادت انتاجها وتصديرها لمنتجاتها وبالتالي أرباحها بدفع سلفة على زيادة غلاء المعيشة أسوة بعدد من إدارات المصانع والمؤسسات الرائدة التي أقدمت على ذلك بمبادرة منها».

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.