«العمالي» يحتضن اجتماعاً حول تأثير الأزمة الاقتصادية على الواقع البيئي

45

زار  وزير البيئة ناصر ياسين مقر الاتحاد العمالي العام والتقى قيادته، بحضور وزير العمل مصطفى بيرم، نقيب صيادلة لبنان جو سلوم، رئيس غرفة الملاحة البحرية ايلي زخور، ممثل الحركة البيئية في لبنان سليم خليفة، رئيس التجمع البيئي مالك غندور، رئيس رابطة المركز التربوي علي زعيتر، رئيس حزب البيئة العالمي ضومط كامل وعدد من الخبراء البيئيين، وتم البحث في تداعيات الانهيار الاقتصادي على الواقع البيئي وكيفية تفادي تفاقم التلوث البيئي في زمن الأزمات.

وأكد رئيس الاتحاد العمالي العام بشارة الاسمر «أهمية بحث شؤون البيئة رغم انهيار الوضع الاقتصادي والمعيشي».

ووصف ياسين من جهته الوضع البيئي بـ»الصعب الذي يحتاج للعناية»، كاشفا انه لدى تسلمه مهامه وضع «7 اولويات منها: التركيز على النفايات الصلبة وتلوث المياه خاصة الليطاني، تلوث الهواء وموضوع الغابات، تنظيم المقالع والكسارات، موضوع المرفأ والتغير المناخي، وكيفية العمل على دعم الاقتصاد المستدام».

وفيما اعتبر بيرم ان مسألة البيئة ترتبط بالثقافة، انتقد نقيب الصيادلة «تخلي السلطة عن مسؤولياتها، والتي يجب أن تنتقل الى يد الشعب والنقابات».

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.