الفرزلي: عون رفض طرحاً حكومياً جديداً

75

كشف نائب رئيس مجلس النواب ايلي الفرزلي أن طرحاً حكوميا جديدا نقله أحد الاشخاص الى رئيس الجمهورية ميشال عون حيث طلب الزائر ان يحرر النائب جبران باسيل وكتلته من المشاركة في إعطاء الثقة للحكومة ولكن رئيس الجمهورية أصر على ان تكون حصته نفس الحصة كما لو ان «تكتل لبنان القوي» مشارك ومنح الثقة للحكومة، فعاد مَن حملَ الطرح خائباً، وسأل الفرزلي «يا أخي كيف بدك تطلب هالطلب كلّو؟».

وعن طرحه للحكومة العسكرية وما إذا كان رئيس مجلس النواب نبيه بري يقف وراءه قال الفرزلي ضمن «المشهد اللبناني» عبر قناة «الحرة» مع الاعلامية ليال الاختيار: «أنا لا أطرح شيئاً من عند أحد ولكنني عندما وجدت أن البلد ينهار إلى وضع ليس من تحته تحت، قلت إن رؤساء المؤسسات من رئيس الجمهورية إلى رئيس الوزراء ورئيس مجلس النواب ترى أن ثمة حاجة للجوء إلى المؤسسة العسكرية لتتسلم مرحلياًّ (شهر شهرين سنة سنتين) حتى يتم إعادة تكوين السلطة»، مشيراً إلى أن أحداً لن يشارك الرئيس عون السلطة».

وأضاف: «أنا قلت فليأخذ الجيش السلطة كلها تماماً ودعيت رئيس الجمهورية للاستقالة وكل السلطات للاستقالة بما فيها مجلس النواب، أي انقلاب على الواقع».

وعن رئيس الجمهورية المقبل، أكد الفرزلي أنه لو كان مكان حزب الله كان قد سار بغير النائب جبران باسيل، معتبراً أن «النائب سليمان فرنجية يملك من الصفات والخبرة والقِيَم اللبنانية أكثر من غيره بكثير». في المقابل، رأى أن قائد الجيش جوزاف عون «شخصية محترمة ويتمتع بنظافة الكف».

وأكد الفرزلي أن «رئيس الجمهورية والنائب جبران باسيل لا يريدان حكومة»، وقال: «العهد رأى بشكل واضح أن الإتيان بجبران باسيل رئيساً للجمهورية في العام ٢٠٢٢ أصبح أمراً شبه مستحيل فكان لا بد من خلق شيء ما يعيد إنتاج الصورة ويهيئ الظروف لجبران باسيل للاعتراف به زعيماً أوحد عند المسيحيين  فاستحضر نموذج ١٩٨٨ إذ آنذاك كُلف كقائد جيش برئاسة حكومة بمهمة وحدة اسمها تأمين الأجواء لانتخاب رئيس للجمهورية، لكن ماذا فعل؟ طرح شعار التحرير وشعار الإلغاء، ما أدى إلى تدمير المنطقة المسيحية وتهجير من هُجر من المسيحيين، وهذا أدى أيضاً إلى سقوط الجمهورية الأولى وهذا يعني سقوط الدور المسيحي الماروني الأول في البلاد.

من جهة ثانية، استقبل الفرزلي امس في مكتبه بالمجلس، السفير الروسي في لبنان الكسندر روداكوف، وعرض معه للاوضاع العامة.

كما استقبل السفير المصري في لبنان ياسر علوي وجرى عرض لآخر التطورات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.