الفيس بوك أهم وسيلة تواصل

22

حتى الآن لم تسمح شركة «الفيس بوك» لمستخدميها بإخفاء زر إرسال الرسائل، عن أي مستخدم آخر سواء كان ضمن قائمة الأصدقاء أم حتى من غير الأصدقاء، لأن هذا يتعارض مع الهدف الأساسي من «الفيس بوك» وهو إتاحة تسهيل التواصل بين الناس من جميع أنحاء العالم.

لذلك لا نستطيع منع الغرباء من إرسال الرسائل المزعجة، أو التواصل معنا. لكن ومع ذلك فإنّ شركة «الفيس بوك» تهتم بشكل كبير براحة مستخدميها، فتم حديثاً توفير طريقة تمنع الأصدقاء وغيرهم من إزعاجك برسائلهم، وهي خاصيّة تجاهل الرسائل.

 

ما هو «الفيس بوك»

يعدّ «الفيس بوك» أكثر الشبكات الاجتماعية شعبية ولا غنى عنها، والتي يفضّلها العديد من الأشخاص. علاوة على ذلك، يمكن استخدامه على العديد من الأجهزة مثل أجهزة الكومبيوتر، والأجهزة اللوحية والأجهزة المحمولة.

ولا شك بأنّ موقع «فيس بوك» بين الشبكات الاجتماعية منفصل. لأن هناك شيئاً للجميع في هذا الموقع الشامل الذي يتناول الناس من جميع الاعمار ويتزايد عدد مستخدمي «فيس بوك» الذي يستخدمه الكثيرون من الناس بنشاط من خلال الاستخدام والتحديث البسيط.

و«الفيس بوك» هو أكبر منصّة إجتماعية على مستوى العالم، لديها مليارات المستخدمين. انها تنشط في وسائل الإعلام الاجتماعية، ويتيح «الفيس بوك» للإنسان مشاركة الصور ومقاطع الڤيديو والمقالات. ويمكن لمستخدمه أيضاً إنشاء هذه المشاركات مع مجموعة أو منتدى.

من هنا، أصبح «الفيس بوك» أكبر وأهم منصّة إجتماعية من أجل التسويق الإلكتروني. حيث يمكن استخدام حملات التوعية لتشجيع زوار موقعك على الدخول مرّة أخرى.

أعود الى البداية لأقول، إنني ومنذ عرفت «الفيس بوك» ومديره التنفيذي مارك زوكربيرغ، الذي أخبرني منذ عامين تقريباً، خلال مقابلة معه، عن أهمية «الفيس بوك» في عمليات التواصل الاجتماعي. وأضاف: «من خلال الفيس بوك فإنك تستطيع إقناع الآخرين بوجهة نظرك، وبالمبادئ التي تؤمن بها».

وشن مارك خلال تلك المقابلة هجوماً كاسحاً على أولئك الذين يشوّهون صورة «الفيس بوك»، باختلاق الأكاذيب، وتبيان الضرر من استعماله، وأولئك الحاقدون حسب مارك يتجاهلون أهمية «الفيس بوك»، إذ هو أتاح للمستخدمين فرصة ثمينة لتقديم صورهم في ما بينهم. وقد فرض «فيس بوك» بعض القيود على عرض الصور التي يتم تحميلها، ولكن يمكن أيضاً تعديلها بالإعدادات المطلوبة، سواء أكانت مطلوبة من قِبَل المستخدمين أم لا؟

ومن خلال «الفيس بوك» الذي يحتل مكاناً مهماً للغاية من حيث الأعمال والتعليم، يمكن للمستخدم متابعة التطورات، كما يتم إرسال ملاحظات المحاضرات وإلغاء الدورات والتغييرات في الجامعات.

حقاً، لقد بات «الفيس بوك» وسيلة حضارية لا غنى عنها في عصرنا الحاضر.

كارا سويشر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.