«القدس الدولية» تناشد ملك الأردن منع تهجير أهالي حي الشيخ جراح

82

ناشدت مؤسسة القدس الدولية في رسالة عاجلة ملك الأردن عبد الله الثاني بمجابهة مساعي إسرائيل لتهجير أهالي حي الشيخ جراح في مدينة القدس.

وبحسب بيان للمؤسسة، أمهلت السلطات الإسرائيلية بعض أسر حي الشيخ جراح حتى يوم الأحد المقبل لإخلائها من بيوتها لصالح جمعيات استيطانية متطرفة.

وتوجهت الرسالة إلى ملك الأردن بنداء لفتح ملف ملكيات اللاجئين ما قبل 1948 كرد سياسي في وجه محاولة الاحتلال فرض نكبة ثانية على الحي.

ودعت المؤسسة الأردن -باعتباره الدولة الضامنة لحق أهالي الحي- للتوجه إلى محكمة الجنايات الدولية، لأن تهجير السكان الأصليين وجلب مستوطنين تابعين للقوة المحتلة مكانهم هو «جريمة حرب موصوفة».

وشددت على أن «محكمة الاحتلال ليست مرجعية مقبولة للبت في القضية، ولا يصح التوقف عند تحسين الموقف في أروقتها».

يذكر أن قضية حي الشيخ جراح بدأت منذ عام 1972 عندما حاولت جمعيات استيطانية ادعاء ملكيتها للحي، وقد تم إخلاء العائلات الثلاث الأولى من الحي في عامي 2008-2009، وفي حال نفذت سلطات الاحتلال الإخلاءات الجديدة فإنها تكون قد طردت 15 عائلة من أصل 28 في حي كرم الجاعوني، وهو ما تعمل تلك العائلات وأهالي الحي على مواجهته عبر حملات متتالية على وسائل الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي وبالفاعليات الشعبية في الحي.

ومؤسسة القدس الدولية – ومقرها في لبنان- هي مؤسسة مدنية مستقلة تضم شخصيات وهيئات عربية وإسلامية وعالمية، وتعمل على إنقاذ القدس والمحافظة على هويتها العربية ومقدساتها الإسلامية والمسيحية، وفق الموقع الإلكتروني للمؤسسة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.