القوات الأميركية تغادر العراق خلال 15 يوماً

9

أعلن الجيش العراقي امس أن القوات الأجنبية القتالية ستنهي وجودها في البلاد خلال الـ15 يوما المقبلة. وقال اللواء تحسين الخفاجي، المتحدث باسم قيادة العمليات المشتركة (تتبع وزارة الدفاع)، إن ملف إنهاء الوجود الأجنبي يسير وفق الجدول المخطط له، ولا توجد قواعد مخصصة لهم سوى وجودهم على نحو بسيط في قاعدة عين الأسد في محافظة الأنبار (غربي العراق).

وأوضح الخفاجي أن أغلب القوات القتالية خرجت من العراق، ولم يبق إلا المستشارون ومن يعمل في مجال الاستخبارات أو الاستطلاع وكذلك التدريب والاستشارة.

والجمعة الماضية قالت الهيئة التنسيقية للمقاومة العراقية إنها لم ترصد أي مظهر لانسحاب القوات الأميركية من البلاد، المقرر بشكل كلي في 31 كانون الأول المقبل.

وأعلن فصيل «كتائب سيد الشهداء» الجمعة الماضية فتح باب التطوّع في صفوفه لمحاربة القوات الأميركية بعد نهاية العام الجاري.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.