الكتائب: حزب الله يهدّد في ما يشبه عملية جديدة للقمصان السود

25

اعتبر المكتب السياسي الكتائبي في بيان أصدره عقب انتهاء اجتماعه برئاسة رئيسه سامي الجميل ان «ما حصل في مجلس الوزراء اثبت كذبة الحكومة المستقلة، واكد بما لا يقبل الشك ان حزب الله اطبق على المؤسسات واسقط كل اعتبار لمفهوم الدولة، وها هو اليوم يترجم وعيد امينه العام للقضاء والقضاة، ويهدد بفائض قوته وسلاحه ويفرض ارادته على كل مفاصل الدولة في ما يشبه عملية جديدة للقمصان السود».

وقال: «ما يحصل اليوم مرفوض بكل تفاصيله ويضرب اسس الدولة ومبدأ فصل السلطات، ويهدد باسقاط ما تبقى من قضاء حر نزيه وبكم افواه القضاة اللبنانيين الشجعان الذين يرفضون الرضوخ للتهديد والوعيد، وهو امر لا يمكن السكوت عنه بأي حال وسيواجه بالمناسب» .

واعلن «ان محاولة اظهار الجمهورية الاسلامية الايرانية وكأنها الصديق الذي يسعى الى تخليص لبنان من الحصار المفروض عليه كما ادعى الوزير اللهيان وكما يسوق السيد حسن نصرالله، يجافي الواقع والحقيقة».

أضاف البيان: «ان المكتب السياسي يرفض ان يتم خطف لبنان كما هو حاصل الآن، ويتعجب كيف يأتي الخاطف ليمنن الضحية بمازوت مدفوع بسعر السوق، وغير مطابق للمواصفات بكل المعايير، وبعروض استثمارية ذات طابع استعراضي من هناك، في وقت ان المطلوب من ايران وحزب الله فك اسر لبنان، ليعود شعبه فيحيا حرا يصادق او يخالف بعزة وشرف».

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.