الكعكي نعى فيصل قواص: من النخبة المميزة بالأخلاق والمسؤولية والدقّة في التعبير

83

نعى نقيب الصحافة عوني الكعكي ،فقيد الاسرة الصحافية اللبنانية فيصل قواص الذي غيبه الموت عن شيخوخة صالحة، وقال:

“كل نفس ذآئقة الموت.

فقدت الاسرة الصحافية في لبنان واحدا من أبرز الذين كرسوا أنفسهم لها هو الصحافي الكبير الحاج فيصل قواص، والد الزميلين العزيزين محمد نافذ قواص عضو مجلس نقابة المحررين وخلدون المستشار الاعلامي في دار الفتوى الاسلامية، من جيل الزمن الجميل.

واكب  الكبار خصوصا الزعيم اللبناني المغفور له الرئيس صائب بك سلام ونال ثقته العريضة وعايش نجله الرئيس تمام سلام امد الله بعمره ، وعندما نال منه التعب انسحب بكرامة وكبر أخلاق الى بيته ولكن الصحافة بقيت تجري في عروقه.

الحاج فيصل من النخبة الصحافية المميزة بالاخلاق والمسؤولية واحترام الكلمة والدقة في التعبير. وقد انعم الله عليه بعائلة مثالية انشأها على مكارم الاخلاق والاحترام ، وسارت على خطاه في ممارسة مهنة البحث عن المتاعب.

إن نقابة الصحافة اللبنانية التي جمعتها بهذه الاسرة النموذجية مبادىء الاحتراف المهني والقيم العالية، تتقدم من أسرة الفقيد والاسرة الصحافية الكبرى بأحر التعازي وتتضرع الى الله العلي القدير ان يتقبل فقيدنا الغالي في جنته فترجع نفسه اليها مطمئنة راضية مرضية”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.