«اللقاء الديموقراطي» لإنتاج فريق حاكم جديد

98

شدد «اللقاء الديموقراطي» في بيان على أن «الوضع يستدعي التفكير جدّياً بكل السبل الممكنة لكيفية إنقاذ لبنان، عبر إعادة النأي عن صراعات المحاور والأحلاف، وإنتاج فريق عمل جديد للحكم قادر على مجابهة التحديات بواقعية وتشاركية والتزام».

واعتبر أن «لبنان في مرحلة محفوفة بمخاطر وجودية وفي ظل أداء فاشل للحكومة ورئيسها الذي يقفل كل الأبواب المتاحة ويعيش أوهام إنجازاته المعدومة مع ما يرافق ذلك من تحديات تتربص بالوضعين الإقليمي والدولي ومجمل الملفات المتشابكة». وأشار الى أن «وزارة العتمة لاتزال تعد منذ سنوات بتغذية كهربائية مستمرة وفي الواقع هناك المزيد والمزيد من الظلام الذي يعكس عقول وأفكار القيّمين على هذا القطاع المأساة». واعتبر أن «تصرف البنك الدولي مشبوه الذي يسهب في تمديد المهل لاستئناف العمل بسد بسري لكن الناس بإرادتها لن تسمح بتنفيذ هذا المشروع الذي يشكّل استنساخاً لتجارب عديدة من سدود فاشلة»، مشيراً الى أن «كل الحلول لمختلف مشاكل البلاد تتقاطع عند بند وحيد: الكهرباء ولا إصلاح لهذا القطاع طالما بقيت الطغمة نفسها ممسكة بناصية القرار فيه».

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.