«اللقاء الديموقراطي» يلوّح بطرح الثقة بوزير الطاقة

29

قال أمين سر كتلة «اللقاء الديموقراطي» النائب هادي ابو الحسن «أننا كنواب مفوضين من الشعب، ناقشنا مطولا ملف الكهرباء وتلقينا وعودا بإصلاحات قريبة».

وتابع: «لجأنا إلى الخطوات الدستورية وتقدمنا بسؤال إلى الحكومة منذ اكثر من شهر، وحتى اليوم لم نلق جوابا، في وقت أن المهلة الدستورية للرد هي 15 يوما، إلا أننا تفاجأنا برد وزير الطاقة في مقابلة له عبر التلفاز حينما قال من حق النواب أن يسألوننا، ومن واجبنا أن نجاوب، وإذا تأخرنا في الجواب فهو بسبب العمل عليه، ونحن نرد الجواب بالوقت المناسب».

ولفت ابو الحسن إلى أن هناك «مخالفة دستورية تتمثل بتأخر الرد على السؤال، وعدم طلب مهلة إضافية، وفق القوانين المعمول بها في المجلس النيابي، ما يعد انتهاكا للنظام الداخلي».

وقال: «اللقاء تقدم باستجواب للحكومة، لكن احتراما للآليات المعمول بها في المجلس لن أعلن تفاصيل هذا الإستجواب في الإعلام بانتظار الأسبوع المقبل، وبحال لم نلق جوابا سنذهب دستوريا أبعد من ذلك، وقد نطرح الثقة بالوزير».

وعن مشروع النفق الذي يربط البقاع ببيروت، قال ابو الحسن: «إننا كنواب اللقاء الديموقراطي صوتنا على القانون رقم 174 تاريخ 2020-5-8، الصادر في الجريدة الرسمية بتاريخ 2020-5-14. وأيدنا اقتراح القانون بالمبدأ عندما تمت مناقشته وأبدينا ملاحظاتنا الموضوعية عليه في اللجان المشتركة ثم في الجلسة التشريعية ما قبل الأخيرة والتي انعقدت بتاريخ 21 نيسان 2020».

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.