المقاتلات الصينية نفّذت 159 توغلاً في أجواء تايوان

69

نفذت الطائرات العسكرية الصينية 159 توغلا في منطقة الدفاع الجوي التايوانية في تشرين الثاني 2021 بحسب قاعدة بيانات وكالة فرانس برس. وكان تشرين الثاني الشهر الثالث على التوالي الذي قامت فيه أكثر من 100 طائرة حربية بالتوغل في هذه المنطقة الحساسة، مع 100 مقاتلة وتسع قاذفات قنابل صينية من طراز «إتش 6» ذات القدرة النووية. وفي الأشهر الـ14 الماضية.

ووصل التهديد إلى مستويات جديدة بعدما بدأت بكين إرسال أعداد متزايدة من الطائرات العسكرية إلى «منطقة تمييز الهوية لأغراض الدفاع الجوي» (أديز) التايوانية. وبدأت وزارة الدفاع التايوانية إعلان توغلات الطائرات الحربية الصينية على «أديز» في أيلول 2020، وجمعت وكالة فرانس برس قاعدة بيانات بتفاصيل هذه الطلعات الجوية التي ازداد تواترها. وزاد هذا التصعيد من مخاوف حلفاء غربيين مثل الولايات المتحدة واليابان اللتين تخشيان أن تشن الصين غزوا لتايوان التي تعتبرها إحدى مقاطعاتها. ومع ذلك، فإن الغرب يرى أن هذا الاحتمال غير مرجح حاليا. والثلاثاء، كشف البنتاغون خططا لتعزيز انتشاره العسكري والقواعد الموجهة ضد الصين بالإضافة إلى تحديث المنشآت العسكرية في غوام وأستراليا وتوسيعها.

ومنطقة أديز تختلف عن المجال الجوي التابع للأراضي التايوانية، وتشمل منطقة أكبر بكثير تتلاقى مع جزء من «منطقة تمييز الهوية لأغراض الدفاع الجوي» التابعة للصين، بل تضم جزءا من البر الرئيسي الصيني. واكتفت بكين باستكشاف الجزء الجنوبي الغربي من المنطقة، بطلعات صغيرة شبه يومية ما تسبب في إجهاد أسطول المقاتلات التايوانية المتقادمة أصلا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.