المقاومة تسقط مسيرة “هرمز 900” وجيش العدو يعترف: انها الخامسة منذ بدء الحرب

سخونة على الجبهة الجنوبية: اعتداءات على القرى الآمنة.. وتدمير موقع قيادي معاد في الجولان

18

فيما تواصلت المواجهات بحدة أمس بين “المقاومة الاسلامية” وجيش العدو الاسرائيلي جنوبا، أسقطت المقاومة مسيرة اسرائيلية رصدها المقاومون وأسقطوها بصاروخ ارض جو. وفي التفاصيل، ان الدفاعات الجوية في المقاومة تمكنت من اسقاط المسيرة وقد شاهدها ابناء منطقتي اقليم التفاح وجبل الريحان بالعين المجردة وهي تهوي في احراج منطقة الريحان والدخان ينبعث خلفها”.

وفيما اكد الجيش الإسرائيلي “إسقاط مسيّرة تابعة لسلاح الجو في سماء لبنان وهي الخامسة منذ بدء الحرب”، أعلنت المقاومة انه “أثناء المراقبة والمتابعة الدائمة لحركة العدو في الأجواء اللبنانية، كمن مجاهدو المقاومة الإسلامية لمسيرة من نوع هرمز 900 مسلحة بصواريخ لتنفذ بها اعتداءات على مناطقنا، وعند وصولها إلى دائرة النار استهدفها المجاهدون بأسلحة الدفاع الجوي قبل تنفيذ اعتدائها وأصابوها إصابة مباشرة وتم إسقاطها”.

وفي سياق الاعتداءات المستمرة، شنت الطائرات المعادية غارة استهدفت مكان وقوع المسيرة المعادية في مرتفعات جبل الريحان. كما نفذت غارة استهدفت بلدة عيترون في قضاء بنت جبيل. كما أفيد عن غارتين جويتين نفذهما الطيران الحربي المعادي على دفعتين على بلدة عيتا الشعب.

إلى ذلك، قصف العدو بالمدفعية منطقة المربعة في بلدة حانين وبلدة ميس الجبل.

كمانفّذ الطيران الحربي الاسرائيلي غارة على مشارف وادي هونين بين بلدتي حولا ومركبا.

عمليات المقاومة:

في المقابل، اعلن حزب الله انه ورداً على اعتداءات العدو ‏الإسرائيلي على القرى الجنوبية الصامدة والمنازل الآمنة وخصوصًا بلدتي حولا وشبعا، استهدف مبنيين يتمركز فيهما جنود العدو في مستعمرة المنارة بالأسلحة المناسبة وأصابهما إصابة مباشرة وأوقع الجنود بين قتيل وجريح”. واستهدف موقع الرادار في مزارع شبعا.

كما استهدفت “المقاومة” مبنى يستخدمه جنود العدو في مستعمرة يرؤون بالأسلحة ‌‏المناسبة وتمت أصابته إصابة مباشرة وأوقع من بداخله بين قتيل وجريح”.‏ واعلنت ايضا استهداف موقع بياض بليدا بمسيرة إنقضاضية أصابت أهدافها بدقة. كما شنت المقاومة هجوماً جوياً بسرب من المسيرات الانقضاضية على مقر القيادة ‏المستحدث التابع للفرقة 146 شرق نهاريا (الذي انتقل من ‏منطقة جعتون بعد قصفه سابقاً)، مستهدفة أماكن ‏تموضع واستقرار ضباط العدو وجنوده، وأصابها ‏إصابة مباشرة، ما أدى لتدميرها واشتعال النيران فيها ‏وإيقاع أفراد العدو بين قتيل وجريح”.

واعلنت المقاومة انها شنت ايضا “هجوما جويا بسرب من المسيّرات الإنقضاضية على مقر قيادي تابع لفرقة ‏الجولان 210 شاعل، استهدف أماكن تموضع ضباط العدو وجنوده، وأوقع فيهم إصابات مؤكدة، كما تم تدمير جزء ‏من المقر واشتعال النيران فيه”.

وفي السياق، اعلن الجيش الإسرائيلي “فشل محاولة اعتراض طائرتين مسيّرتين في شمال الجولان، ما أدى لانفجارهما واندلاع حريق في المكان”.

واشارت إذاعة جيش العد في وقت سابق الى “إشتعال النيران في قاعدة عسكرية إسرائيلية مستحدثة قرب نهاريا بعد إنفجار طائرة بدون طيار”. وتحدثت عن “حرائق وأضرار إثر إطلاق 6 صواريخ مضادة للدبابات من لبنان باتجاه بلدات الجليل الأعلى”.

وأعلنت وسائل إعلام إسرائيلية أن “حزب الله أطلق الليلة الماضية مسيرة ونجح في بث القلق لدى ما يزيد على 200 ألف مواطن في عكا وهكريوت”.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.