الممثّلة شيرين ساسين: الواسطة أسوأ شيء في الفن

57

* ما هي أهميّة الفن؟

– بدأت العمل في الفن بعد تخرّجي من كلّية الفنون الجميلة،وهو يعني لي منذ كنت صغيرة،وكنت أشعر أنّه جميلاً.

* ما هو أسوأ شيء في الفن؟

– الواسطة،لأنّ الكفؤ الذي ليس لديه علاقات لا يصل.

* هل لديك مدخول آخر غير الفن؟

– حالياً لا،لأنّ مهنتي هي التمثيل.

* ما هو أسوأ اختيار في مسيرتك الفنيّة؟

– أكثر من عمل تمنّيت لو أنّني لم أشارك فيهم،لكنّني تعلّمت منهم أكيد.

* كم تبلغ نسبة الذين لا يستحقّون شهرتهم؟

– البعض تعلّموا ونجحوا ووصلوا بشطارتهم،والبعض الآخر «حدا وصّلهم»،والجمهور هو الحكم، وطبعاً يوجد عدداً كبيراً من الأشخاص المزيّفين.

* من دعمك وصنع نجاحك؟

– لم يدعمني أحداً،ولا أحد صنع نجاحي،هذه مهنتي ودراستي.إكتسبت الخبرة من خلال مشاركاتي، وأنا علّمت نفسي حتّى تطوّر أدائي كل مرّة بعد الأخرى،وأكيد المخرج ومدرّب التمثيل يساعدان أيضاً.

* من ينافسك؟

– لا أحد ينافسني لأنّني لست في إطار المنافسة حالياً،وحتى لو كنت أشارك في عمل معيّن،لن أتكلم عن المنافسة،لأنّ كل فنان لديه جمهوره.وأساساً شكلي الخارجي أجنبي،وأنا شقراء،ولا أحد من الممثّلات اللبنانيات أو العربيّات يشبهني كشكل.وبرأيي المنافسة «خبرية بايخة، وكل واحد يشتغل على حاله»،وينافس نفسه.

* أيّهما أهم الفانز أو السوشيل ميديا؟

– «أنا مش كتير شاطرة» بالسوشيل ميديا،ولا أحبّها،والفانز أحبّهم كثيراً،وأعتذر لأنّني لا أتفاعل معهم .لكنّني حالياً لا أشارك في أيّ مسلسل،وأحاول قدر المستطاع إبعاد حياتي الشخصيّة عن السوشيل ميديا.

* أجمل مديح قرأته عنك؟

– أنني كلاسي ومهضومة وقلبي طيّب، وأختلف تماماً عن أدواري الشرّيرة في المسلسلات.وهذا يعني أنّني أبدعت تقنياً في الأدوار المسندة إلي.

* النقد لا يقدّم ولا يؤخّر؟

– بحسب من ينتقدني،ومفروض أن أتقدّم وليس العكس، لأنّني أتعلّم من النقد.

* لبنان سيستعيد إزدهاره،ولكن.. ؟

– إن شاء الله،لم نفقد الأمل،ولكن «ناطرين الفرج».

* التواضع مطلوب إلا إذا..؟

– التواضع جميل وخصوصاً مع الجمهور،إلا في حال التعرّض للتنمّر أو ربما مواقف أخرى،ومن الطبيعي حينها المواجهة للدفاع عن النفس.

* أتقبّل المجاملة بحذر؟

– أكيد،لأنّ لدي حدود لكل شيء،ولا أحبّ المجاملة لأنّني أثق بنفسي.

* أخشى على موهبتي في الفن من..؟

– «أنا موهوبة بس ما في شغل هلأ»،والأعمال الدراميّة حالياً كلّها مسلسلات عربية مشتركة،وربما شكلي الخارجي غير مطلوب لهذا النوع من الأدوار .

* ما هي أجمل أغنية وطنيّة؟

– «بحبّك يا لبنان» للسيّدة فيروز،علماً أنّنا نحن اللبنانيين لا نحبّ بعضنا البعض.

* متى يتحوّل النجاح إلى نقمة وليس نعمة؟

– حين يتملّك البعض الكبرياء والثقة الزائدة بالنفس،وسقوط هؤلاء حتميّ وقريب جداً «لأن ما حدا بيضلّ فوق،بيخلص زمنه،وبيجي غيره».

* كم تبلغ نسبة مزاجيّتك؟

– لست مزاجيّة ،وأعرف ماذا أريد من الحياة.

* ما هي أسخف شائعة طاولتك؟

– لحد الآن لم أتعرّض لشائعات،لأنّني أبعد حياتي الشخصيّة عن السوشيل ميديا.

* هل ندمت على خطأ ارتكبته ومع ذلك كرّرته؟

– نعم، وأنا إذا ارتكبت خطأً أتعلّم منه ولا أكرّره،»بس أوقات الواحد بيغلط مش بإيده».مثلاً قد نتعرّف إلى شخص ونندم،ونعود ونتعرّف إلى آخر ،ويتّضح أنّه مثل السابق.

* ماذا تعلّمت من الفشل؟

– تعلّمت الصبر،لأنّ النجاح لا يصلنا على طبق من فضة.

فدوى الرفاعي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.