الموت غيب المفتي خليل الميس ومواقف نعته مشيدة بمسيرته

عون منحه وساماً.. الحريري: شخصية وطنية جامعة

61

غيب الموت مفتي زحلة والبقاع العلامة الشيخ خليل الميس، بعد صراع مع المرض. وأعرب رئيس الجمهورية العماد ميشال عون عن ألمه لغيابه ومنحه وسام الأرز الوطني من رتبة كومندور تقديراً لعطاءاته الروحية والاجتماعية والتربوية والإنسانية، كما كلّف النائب سليم عون تمثيله في مأتم تشييعه أمس في مكسة البقاع.

بري: واتصل رئيس مجلس النواب نبيه بري بمفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان وقدم له التعازي.

الحريري: وغرد الرئيس سعد الحريري ناعيا الميس: «علمٌ من أعلام المعرفة، ورايةٌ من رايات العلم، هوت اليوم برحيل العلامة الكبير المفتي الشيخ خليل الميس، الشخصية الوطنية الجامعة، وباني مؤسسة الازهر الشريف في البقاع، كم كان ينتابني من راحة وطمأنينة كلما جالسته».

أضاف: «رحمك الله صديقاً وأخاً، وعزائي الى اسرته وكل محبيه في لبنان والعالمين العربي والاسلامي وفي دول الانتشار».

واتصل رئيس حكومة تصريف الأعمال حسان دياب بالمفتي دريان ، واصفا الراحل بـ»رجل الحوار والفقه وكان رمزا للوحدة والتآخي والعمل بصمت من أجل خدمة الدين والمجتمع (…)».

ميقاتي: ونعى الرئيس المكلف تشكيل الحكومة نجيب ميقاتي المفتي الميس بالقول: «برحيل مفتي زحلة والبقاع الشيخ خليل الميس يخسر لبنان علماً وطنياً وروحياً تميّز على الدوام بكلمة سواء تجمع بين اللبنانيين وتوحّدهم (…)».

السنيورة: واتصل الرئيس فؤاد السنيورة بالمفتي دريان وبعائلة المفتي الميس، مقدرا للفقيد الراحل «بسبب موقعه ومكانته ودوره وقيمته المعنوية التي شكلها بالنسبة للمسلمين عامة واهالي البقاع على وجه الخصوص».

سلام: وقال الرئيس تمام سلام  بعد اتصاله بمفتي الجمهورية معزيا: «ان الخسارة كبيرة وجسيمة بفقدان علم من اعلام الافتاء ، والعلم والمؤسسات، باني ومؤسس ازهر لبنان في البقاع وفاعل الخير بتواضع، وكرم، ونقاوة رؤية واخلاص لدينه ولوطنه».

المستقبل:  وصدر عن «تيار المستقبل» بيان مما جاء فيه: «(…) سنفتقده في «تيار المستقبل» أمينا على خط الرئيس الشهيد رفيق الحريري، وسندا للرئيس سعد الحريري، وقامة دينية ووطنية قل نظيرها في الفصاحة والصراحة ورعاية الصلح ونصرة المظلومين وقول كلمة الحق في وجه كل ظلم (…)».

كما نعى المفتي الميس: نائب رئيس مجلس النواب ايلي الفرزلي ورئيس التيار الوطني الحر النائب جبران باسيل والنائبة رولا الطبش والنائب وائل أبو فاعور، رئيس حزب «القوات اللبنانية» سمير جعجع ووزراء ونواب سابقون مفتي صيدا وأقضيتها الشيخ سليم سوسان ولقاء الاحزاب في إقليم الخروب وساحل الشوف وهيئات وجمعيات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.