النرويج: 180 ألف قتيل وجريح من الجيش الروسي و 100 ألف من الجانب الأوكراني حتى الآن

14

أعلن رئيس الأركان النّرويجي إريك كريستوفرسن، بعد 11 شهرًا تقريًا من بدء الحرب الرّوسيّة على أوكرانيا، أنّ «الخسائر في صفوف القوات الروسية باتت قريبة من 180 ألفًا بين قتيل أو جريح».

وأوضح، في مقابلة مع قناة «تي في 2»، أنّ «الخسائر الأوكرانيّة تخطّت على الأرجح الـ100 ألف قتيل أو جريح. بالإضافة إلى ذلك، قُتل نحو 30 ألف مدني في هذه الحرب الفظيعة»، مؤكّدًا أنّ «رغم خسائرها الفادحة، فإنّ روسيا قادرة على مواصلة هذه الحرب لفترة طويلة»، مستشهدًا بقدرات موسكو في التّعبئة وإنتاج الأسلحة.

وشدّد رئيس الأركان، على أنّ «أكثر ما يُقلق هو ما إذا كانت ستتمكّن أوكرانيا من إبقاء سلاح الجوّ الرّوسي خارج الحرب»، إذ أنّها تمكّنت حتّى الآن من إبقائه خارج الحرب إلى حدّ كبير، «بفضل المضادّات الجوّيّة الأوكرانيّة». ودعا إلى تسليم أوكرانيا دبابات قتاليّة، فهي «تحتاج لهذه الدّبّابات سريعًا، إذا عليها شنّ هجوم مضاد في الشتاء».

وفي تشرين الثّاني 2022، أشار رئيس الأركان الأميركي مارك ميلي، إلى أنّ الجيش الرّوسي تكبّد خسائر تزيد عن 100 ألف جندي بين قتيل أو جريح، مع حصيلة مماثلة «على الأرجح» في الجانب الأوكراني.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.