«الهيئات» تستنكر التعرض للقصار: أمثاله محطّ تقدير كل اللبنانيين

52

أصدرت الهيئات الاقتصادية بياناً أعربت فيه عن استنكارها الشديد لتعرّض الرئيس السابق للهيئات عدنان قصار لحادث مؤسف في أحد المطاعم اللبنانية.

وأكدت أن «من أمثال عدنان القصار يجب ان يكونوا محط تقدير لدى جميع اللبنانيين لإسهاماته الكبيرة في تنمية الاقتصاد الوطني لاسيما القطاع الخاص ومدّ جسور العلاقات الاقتصادية والتجارية مع دول عظمى. وكذلك لتبوئه أعلى المراكز الاقتصادية في العالم العربي وحول العالم والانجازات التي حققها فيها».

وقالت «إن اسهامات القصار الوطنية أكثر من أن تعد في هذا البيان، الا انه يمكن القول: ان القصار كان وسيبقى قدوة يرفع فيها الرأس وقائداً من الطراز الأول للقطاع الخاص اللبناني».

وتابعت «نحن هنا لسنا للدفاع عن القصار فحسب، إنما لنحذر من التفريط بكبارنا من أمثال عدنان القصار، لأن الأمم تكبر برجالاتها، فحذاري حرف المسار وإضاعة البوصلة».

وأكدت أن «القطاع الخاص اللبناني كان دائماً رأس حربة في الدفاع عن الاقتصاد الوطني وتطويره وتنميته ومحوراً لانجازات لبنان في الداخل والخارج، إلا انه في المقابل كان في السنوات الأخيرة في آخر سلم أولويات الدولة لا بل مكسر عصا في الكثير من المحطات، فرجاءً لا تقتلوا القطاع الخاص مرتين».

من جهة أخرى صدر بيان عن «الثوار الحقيقيين» استنكروا فيه التعرض لعدنان القصار، من قِبَل من يدعون أنفسهم حراكاً شعبيا. وأشار البيان الى «انه من المؤسف ان نكون قد بلغنا هذا الدرك من الإسفاف والضياع وعدم تمييز الحق من الباطل».

وتابع البيان: «ان هذه التصرفات عشوائية شعبوية فارغة المضمون، لا تليق بشبانٍ يدعون الحرص على الوطن ومستقبله».

وكانت مجموعة ممن يدعون أنهم من الحراك الشعبي قد تعرضت للقصار بينما كان منفرداً في أحد المطاعم في منطقة بدارو.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.