«الواتساب» يلهب مجلس الوزراء «العادي»

الجراح: الضريبة أقرت.. والحزب رد على باسيل

19

على  وقع موجة انتقادات شعبية عارمة لتوجّه الحكومة الى فرض ضريبة على الاتصالات عبر الواتساب، عقد مجلس الوزراء في السراي جلسة عادية برئاسة رئيس الحكومة سعد الحريري، على جدول اعمالها 36 بندا، سيستكمل خلالها ايضا البحث في مشروع موازنة 2020، على ان يعقد جلسة جديدة غدا، محاولا انهاء مهمة اقرار الموازنة قبل انقضاء المهلة الدستورية التي تنتهي في 22 تشرين الجاري.

مواقف ما قبل الجلسة: وقبل الجلسة، أوضح وزير المال علي حسن خليل أن «لا ضرائب داخل الموازنة بل كلها من خارج الموازنة»، مشيرا إلى  أن «الرسم على التبغ والتنباك غير وارد في الموازنة ولا يحتاج إلى مجلس الوزراء».

فنيش: اما وزير الشباب والرياضة محمد فنيش، فأكد «أننا تحفظنا على الضريبة على خدمة الواتساب»، مشددا على «أننا مع فرض ضرائب على الكماليات فقط».

الجراح: من جانبه أعلن وزير الإعلام جمال الجراح أن الاقتراح الذي سيدرس بالنسبة إلى الضريبة على القيمية المضافة (TVA) يقضي بأن نزيدها بنسبة 2٪ في العام 2021 و 2٪ في العام 2022 لتصبح 15% مثل معظم دول العالم. اضافة الى اقتراح يقضي بفرض رسم ‎3 بالمئة على المحروقات على ان تستوردها الدولة.

1 Banner El Shark 728×90

وكان الجراح أعلن  أن «ضريبة 20 سنتا في اليوم على «الواتساب كول» أي على التخابر عبر الواتساب أقرت في مجلس الوزراء ويبدأ العمل بها في 1-1-2020.

الغريب: من جهته، اعتبر وزير الدولة لشؤون النازحين صالح الغريب أنها المرة الأولى التي يتخذ فيها مجلس الوزراء قرارات اصلاحية مماثلة بمهل محددة».

وتابع: «اعطونا مهلة شهر لتقديم ورقة النازحين وهي جاهزة ولكننا نجري الاتصالات السياسية اللازمة تحضيرًا لها».

قماطي: وفي موقف لافت، رد وزير الدولة لشؤون مجلس النواب محمود قماطي على كلام رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل عن استعداد التيار لقلب الطاولة إذا طلب رئيس الجمهورية ذلك،  فنبه إلى  ان  «في هذا البلد لا يمكن لأحد ان يقلب الطاولة على احد، لأن قلب الطاولة يعني الغاء الآخر».

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.