الوفد النيابي الى باريس تابع لقاءاته

5

تابع الوفد النيابي اللبناني في فرنسا برئاسة رئيس «لجنة الصداقة اللبنانية – الفرنسية»  النائب سيمون ابي رميا جدول أعماله ولقاءاته مع المسؤولين الفرنسيين في العاصمة الفرنسية – باريس في يومه الرابع والاخير. فالتقى العاملين في «الوكالة الفرنسية للتنوع البيولوجي» في بلدة بورج في مقاطعة شير، رئيس بلدية مارماني ايمار دو جيرماي، وجال على قصر جاك كور وكاتدرال «بورج»، تبعها لقاء مع الجالية اللبنانية في بورج واغلبهم اطباء يعملون في مستشفيات «بورج».

وتمحور اللقاء حول حماية الطبيعة والحفاظ على المنظومة الطبيعية.

وأقيمت مأدبة غداء على شرف الوفد اللبناني، وألقى أبي رميا كلمة شدد فيها على «العلاقة التاريخية المتينة التي تجمع لبنان بفرنسا، تحديدا بمقاطعة «شير» وبلدة «بورج» التي تتميز بطابعها اللبناني من خلال الصداقة التي تجمع النائب السابق جان فرانسوا دونيو والنائبين الحاليين لويك كيريفران وناديا ايسايان بلبنان ورئيس الجمهورية العماد ميشال عون»، مشيرا الى «سعي لبنان لانشاء توأمة مع قرى وبلدات مقاطعة «شير» كتلك المبرمة بين بلدتي سيدياي الفرنسية ويحشوش اللبنانية».

وفي لقاء، أكد ابي رميا في كلمة  ان «الحكومة ستبصر النور قريبا»، لافتا الى ان «التنوع في لبنان يمكنه ان يكون مصدر وحدة وطنية وغنى». وأشار الى «الانجازات التي حققتها الدولة اللبنانية لمصلحة المغتربين، لا سيما في حق المغتربين بالتصويت»، لافتا الى انه «سيكون للاغتراب نواب في الدورة الانتخابية المقبلة».

1 Banner El Shark 728×90

الطبش: بدورها اشارت النائبة رولا الطبش الى رغبتها «بتفعيل عمل المجلس النيابي في هذه الولاية لا سيما مع وجود ملحوظ لعنصر الشباب والمرأة فيه».

موسى: اما النائب ميشال موسى ،فشدد على «اهمية استعادة الاغتراب اللبناني الى الداخل اللبناني لما فيه من طاقات، خاصة وان الاغتراب كان قصريا ولم يكن طوعيا».

بزي: من جهته، اكد النائب علي بزي ان «ارادة الحياة لدى اللبنانيين هي اقوى من كل الصعوبات المعيشية والاقتصادية وهي ستنتصر على منطق اليأس، وان اللبناني عليه ان يثق بالمؤسسات الدستورية وتغليب منطق الامل لديه».

واختتم الوفد زيارته الى فرنسا بعشاء اقامه النائبان ناديا ايسيان ولويك كيرفران على شرفه.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.