الولايات المتحدة: 60 ألف إصابة جديدة و800 وفاة

فريق من «الصحة العالمية» في الصين أخيراً للتحقيق في منشأ «كورونا»

17

بعد اشهر من قول الرئيس الأميركي دونالد ترامب ووزير الخارجية مايكل بومبيو إن الفيروس ربما جرى تخليقه في مختبر في ووهان لكن لم يقدما أي دليل على ذلك. ونفي الصين ذلك بشدة. قالت متحدثة باسم منظمة الصحة العالمي مارغريت هاريس إن فريقا تحضيريا تابعا للمنظمة توجه إلى الصين لإجراء تحقيق في منشأ فيروس كورونا المستجد وإن خبيرين من المنظمة في صحة الحيوان وعلم الأوبئة سيعملان مع العلماء الصينيين لتحديد نطاق التحقيق ومساره.

وقالت هاريس «إحدى القضايا الكبرى التي يهتم بها الجميع،  هو ما إذا كان (الفيروس) انتقل من كائنات أخرى إلى الإنسان وما هي الأنواع التي انتقل منها».

وتابعت «نعلم أنه يشبه إلى حد بعيد الفيروس الموجود في الخفافيش، ولكن هل انتقل عبر أنواع وسيطة؟ هذا سؤال نحتاج جميعا للإجابة عنه».

ويُعتقد أن الفيروس ظهر في سوق للجملة في مدينة ووهان بوسط الصين أواخر العام الماضي، بعد أن قفز الحواجز بين الكائنات الحية لينتقل من مملكة الحيوانات ويصيب البشر.

وبعد ترجيح «الصحة العالمية» إنه من المحتمل أن ينتشر الفيروس في الهباء الجوي الرعاية.

قال الدكتور أنتوني فاوتشي، كبير خبراء الأمراض المعدية في أميركا، إنه لا يوجد دليل على أن فيروس كورونا ينتشر عبر الهباء الجوي «لكن من الأفضل أن نفترض أنه يفعل ذلك، فقط ليكون (ذلك) آمنا».وأكد أنه على الناس أن يفترضوا أن هناك بعض عمليات نقل العدوى المحمولة جوا، وأن يتصرفوا وفقا لذلك. ولهذا السبب يريد خبراء الصحة أن يرتدي الناس الأقنعة.

وقال فاوتشي: «من الواضح أننا في الولايات المتحدة… لدينا وضع صعب حقيقي، مثل الانقسام تقريبًا، بين أولئك الذين يؤيدون ارتداء الأقنعة وأولئك الذين لا يريدون ارتداء الأقنعة»، لكنه قال إن الأدلة واضحة على أن استخدام القناع يمكن أن يبطئ انتشار الفيروس.

وأفاد إحصاء جديد بأن الولايات المتحدة سجلت ما لا يقل عن 60565 إصابة جديدة بفيروس كورونا، وهو ثاني يوم على التوالي تتجاوز فيها الإصابات 60 ألفا.

وبحسب إحصاء لوكالة رويترز، قفز عدد الوفيات في الولايات المتحدة لليوم الثالث على التوالي بأكثر من 800، وهي أعلى لمستوى منذ أوائل يونيو حزيران وفقا للإحصاء. وسجلت فلوريدا زيادة قياسية بلغت 120 حالة وفاة، وشهدت كاليفورنيا 136 وفاة جديدة وهو أقل قليلا من الرقم القياسي المسجل في اليوم السابق البالغ 149 بحسب الإحصاء.

وفي الوقت الذي سجلت فيه كاليفورنيا وفلوريدا وتكساس مؤخرا أعدادا قياسية من المصابين، تبددت الآمال في إعادة فتح الاقتصاد وتراجعت الأسهم الأميركية نحو واحد في المئة عند الإغلاق في الوقت الذي يخشى فيه المستثمرون من أن يقوض أي إغلاق جديد قطاع الأعمال.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.