اليوم توقيع اتفاقيات السلام في واشنطن

رئيس الوزراء الفلسطيني: «يوم أسود وهزيمة للجامعة العربية»

42

وصف رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية  امس مراسم توقيع اتفاقات التطبيع بين إسرائيل والإمارات والبحرين اليوم في واشنطن بأنها «يوم أسود في تاريخ الأمة العربية».

وقال اشتية في بداية الاجتماع الأسبوعي للحكومة في رام الله «نشهد غدا يوما أسود في تاريخ الأمة العربية وهزيمة لمؤسسة الجامعة العربية، التي لم تعد جامعة بل مفرقة، وإسفينا للتضامن العربي». وأضاف «سوف يضاف هذا اليوم إلى رزنامة الألم الفلسطيني وسجل الانكسارات العربية». ودعا اشتية الدول العربية إلى عدم المشاركة في مراسم التوقيع على الاتفاق الإماراتي البحريني الإسرائيلي والتي ستُجرى برعاية أميركية.

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، إن اتفاقيتي السلام اللتين سيوقعهما مع الإمارات والبحرين في واشنطن «ستضخان المليارات إلى اقتصاد إسرائيل».

جاء ذلك في تصريحات صحافية أدلى بها نتانياهو قبيل اقلاع طائرته من تل أبيب إلى واشنطن، لحضور مراسم توقيع اتفاقيتي التطبيع مع الإمارات والبحرين، برعاية الرئيس الأميركي دونالد ترامب.

وأضاف نتانياهو أن هذه الاتفاقيات ستوحد السلام الديبلوماسي مع السلام الاقتصادي «وستضخ المليارات إلى اقتصادنا من خلال الاستثمارات والتعاون والمشاريع المشتركة».

وذكرت وكالة أنباء الامارات (وام) أن الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي وصل إلى العاصمة الأميركية على رأس وفد رسمي يضم كبار المسؤولين، للمشاركة في التوقيع على معاهدة السلام «التاريخية» مع إسرائيل.

وقالت الوكالة إن الوفد يضم مسؤولين كبارا من بينهم وزيرا الاقتصاد والصناعة وسفيرا الإمارات لدى الولايات المتحدة والأمم المتحدة.

بدوره، أكد المتحدث باسم وزير الخارجية المجري بيتر زيغارتو أن الوزير سيكون الوحيد من بين وزراء خارجية الدول الأعضاء بالاتحاد الأوروبي الذي سيحضر حفل توقيع اتفاق تطبيع العلاقات بين إسرائيل والإمارات بواشنطن الثلاثاء.

ورحبت دول أوروبية رئيسية، مثل فرنسا وبريطانيا، بالاتفاق بين إسرائيل والإمارات مثلما فعلت اللجنة التنفيذية للاتحاد الأوروبي التي قالت إنه «مهم لاستقرار المنطقة».

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.